كادُوم: مُسؤولو الـDHJ وَقفوا أمام حُلمي باللّعب للرجاء وهذه قراراتي

كادُوم: مُسؤولو الـDHJ وَقفوا أمام حُلمي باللّعب للرجاء وهذه قراراتي...
كادُوم: مُسؤولو الـDHJ وَقفوا أمام حُلمي باللّعب للرجاء وهذه قراراتي

ما زال سفيان كادوم، متوسط ميدان الدفاع الحسني الجديدي، لم يستسغ تعنت مسؤولي ناديه في تسريحه لفائدة فريق الرجاء البيضاوي الذي تقدم بعرض لضمه إلى صفوفه خلال فترة الانتقالات الشتوية المنقضية، رغم تعبيره في مناسبات عدة عن رغبته في تغيير الوجهة، "خاصةً إن كان الأمر يتعلق بفريق من قيمة الرجاء".

وقال كادوم في حديثه مع "هسبريس الرياضية" إنه مر خلال الأيام القليلة الماضية بحالة نفسية سيئة بعدما وقف مسؤولو الدفاع الحسني الجديدي أمام حلمه بالانضمام إلى صفوف الرجاء البيضاوي، معبراً عن استيائه من الطريقة التي دُبِّر بها مستقبله "حمل قميص الرجاء حلم راودني منذ الصغر، وسعدت باهتمام مسؤوليه بخدماتي قبل أن أفاجأ بتعنت الجديدين في تسريحي.. عشت أياماً عصيبة، قاطعت خلالها التداريب قبل أن أستأنفها أمس".

وأضاف المتحدث نفسه أنه جالس مسؤولي الدفاع الحسني الجديدي أمس، وأخبرهم بوضوح بأنه لن يجدد للفريق وأنه سيواظب على التداريب تحت قيادة المصري طارق مصطفى، إلا أنه، يقول سفيان، لن يخوض أية مقابلة رسمية بقميص الدفاع قبل أن يتسلم جميع مستحقاته المالية البالغة 35 مليون سنتيم، تشمل قسمي منحة التوقيع المتعلقة بالموسم الماضي وبداية الموسم الحالي، علماً أن عقده مع فارس دكالة سينتهي متم يونيو المقبل.

إلى ذلك، أكدت مصادر عليمة لـ"هسبريس الرياضية" أن حالةً من الفوضى تعم الأجواء داخل الكتيبة الدكالية، حيث عبر مجموعة من اللاعبين عن رفضهم دخول المعسكر المغلق الذي برمجته إدارة النادي بمراكش، بدايةً من الأحد المقبل، منتقدين سياسة مسؤولي النادي في تبدير الأموال دون تسوية وضعيتهم المادية.

الفئات
الرياضة

ذات صلة