عبد الباري عطوان: شكرا لوزير خارجية المغرب لمُقاطعته “مسيرة باريس”

في ركن "كلمة رئيس التحرير" بالجريدة الالكترونية "رأي اليوم"، كتب الإعلامي عبد الباري عطوان عن "مسيرة باريس"، المنددة بالإرهاب. ...
عبد الباري عطوان: شكرا لوزير خارجية المغرب لمُقاطعته "مسيرة باريس"

في ركن "كلمة رئيس التحرير" بالجريدة الالكترونية "رأي اليوم"، كتب الإعلامي عبد الباري عطوان عن "مسيرة باريس"، المنددة بالإرهاب. وطرح الكاتب مجموعة من الأسئلة تخص جوانب من هذه المسيرة المليونية: لماذا يتقدم مسؤولون عرب مظاهرة باريس تضامنا مع الضحايا الفرنسيين جنبا الى جنب مع الحمل الوديع نتنياهو ولم نرهم مطلقا في مظاهرة تضامنا مع ضحايا مجازر العراق وغزة وقانا اللبنانية؟ ولماذا نشكر وزير خارجية المغرب الذي قاطع مهرجان النفاق العربي هذا؟"

وبعد أن قدم عبد الباري عطوان حيثيات انتقاده للقادة العرب الذين شاركوا في هذه المسيرة جنبا إلى جنب مع رئيس حكومة الكيان الإسرائيلي، وبيّن الأسباب وراء مشاركة قادة أوربيون وأمريكيون، خلص الكاتب إلى القول أنه: "في ظل هذا المشهد الغارق في السخرية السوداء المرة، هناك نقطة مضيئة لا بد من التوقف عندها احتراما، وهي مقاطعة وزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار والوفد المرافق له الذي ذهب الى باريس لتقديم التعازي في ضحايا الهجوم، المشاركة في “المسيرة التضامنية”، وقال بيان الوزارة المغربية “لا يمكن ان يشارك وزير الخارجية والتعاون الدولي او اي مسؤول رسمي مغربي في هذه المسيرة التي رفع فيها متظاهرون رسوم كاريكاتورية مسيئة للرسول علية الصلاة والسلام”.

كم تمنينا لو ان الزعماء والمسؤولين العرب الذين شاركوا في المسيرة اتخذوا الموقف الشجاع نفسه. ولكن لم تحقق اي من تمنياتنا السابقة، وربما اللاحقة، عندما يتعلق الأمر بالزعماء والمسؤولين العرب.

شكرا لوزير الخارجية المغربي على هذا الموقف، نقولها تيمنا بالقول الكريم “من لا يشكر الناس لا يشكر الله”".

الفئات
أقلام

ذات صلة