بسبب أحداث ثلاث لولاد…فصيل الوينرز يفتح النار على مكتب الوداد ويصفه ب”الكذّاب”

نشر فصيل الوينرز بلاغا شديد اللهجة بعد الأحداث التي عرفتها "تلات لولاد"، وبعد الأخبار التي تم تداولها بخصوص تعيين مكتب الوداد لمحامين للدفاع عن المعتقلين في صفوف ...
بسبب أحداث ثلاث لولاد...فصيل الوينرز يفتح النار على مكتب الوداد ويصفه ب"الكذّاب"

نشر فصيل الوينرز بلاغا شديد اللهجة بعد الأحداث التي عرفتها "تلات لولاد"، وبعد الأخبار التي تم تداولها بخصوص تعيين مكتب الوداد لمحامين للدفاع عن المعتقلين في صفوف الجماهير الودادية، حيث جاء في بلاغ الوينرز" ما يلي " لكي نضع حدا لكل الأكاذيب والإشاعات والخرجات الإعلامية الهزلية .. فالآن ولحدود كتابة هذه السطور .. ﻻ زال أعضاؤنا في بن احمد يحاولون إيجاد حلول لمشاكل إخوانهم المصابين في المستشفى والمعتقلين في مخفر الدرك .. وإليكم التفاصيل في نقاط :

أوﻻ : تم اعتقال 16 فرد من ثلاث لوﻻد .. وتم اعتقال 15 فرد منا بالإضافة إلى فتاة وسائق طرافيك .

ثانيا : تم إخلاء سبيل كافة المعتقلين من ثلاث لوﻻد بعد حضور محاميهم بدعوى أنه تبين عدم ضلوعهم وتورطهم في الأحداث ..

ثالثا : غياب غريب لأي محام يدافع عن معتقلينا .. ورغم ما يدعيه المكتب الكاذب من أنه تكلف بالأمر ونصب محاميا لهذا الغرض فهي مجرد أكاذيب خسيسة حقيرة .. ونتيجتها .. أنه سيحتفظون ب 13 عضو وسيقدمون للمحاكمة .. وسيتم الإفراج فقط عن الفتاة وقاصرين اثنين.

رابعا .. يدعي المكتب أنه تكلف بعلاج الجرحى .. وهذا محض كذب وافتراء .. ففقط مجموعة الوينرز هي من تكلفت بكل مصاريف العلاج والمستشفيات .. ونقل الأعضاء من ابن احمد إلى البيضاء .."

وبناء على ذلك، ذكر فصيل الوينرز على صفحته بموقع الفايسبوك أنه لن يسامح مكتب الوداد إن تمت محاكمة المعتقلين، مشيرين إلى أن أعضاء الوينرز لا يهمهم أي لقب بقدر ما تهمهم صحة وسلامة وحرية أعضاء الفصيل .

كما جاء في نهاية البلاغ" نعلن للرأي العام المغربي .. أننا تجرعنا مرارة الظلم مرارا وتكرارا .. ولبسنا ثوب الصبر والحلم .. لكنه اليوم .. بلغ السيل الزبى .. ونعلن للجميع .. أنه إن لم تأخذ العدالة مجراها الصحيح المطلوب .. فسيرى الجميع عدالتنا .. وليكن ما يكن .. فلم تعد هناك خسارة ومرارة أكثر من رؤية إخواننا كل أسبوع بين قتيل وجريح ومسجون .. ولن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا.

وآخر رسالة .. لكل من يقبع في الدهاليز .. ويخطط في الكواليس .. للقضاء على وينرز 2005 .. فإننا نطمئنه أن هذه المجموعة باقية .. وستبقى بإذن الله .. وسيتوارث مشعلها جيل بعد جليل .. ولن نركع أبدا ولن نخضع ..

سنبقى وينرز .. جند الوداد .. حتى آخر رمق في آخر عضو على قيد الحياة ..

ونرجو الحليم العظيم أن يعجل بشفاء إخواننا المصابين .. وأن يفرج عن إخواننا المعتقلين بتهمة الدفاع عن النفس .ﻻ استسلام." انتهى بلاغ الوينرز.

 

الفئات
الرياضة