مراقبون: الإعلام المصري اختار الهدنة مع المغرب بعد اكتشافه مؤامرة الجزائر

كشفت وسائل إعلام مصرية، أن سر "الهدنة" التي نهجها الإعلام المصري، بعد تقريريْ القناة الأولى والثانية، سببه اكتشاف المؤامرة التي عملت الجزائر على حبكها دون إدراك ...
مراقبون: الإعلام المصري اختار الهدنة مع المغرب بعد اكتشافه مؤامرة الجزائر

كشفت وسائل إعلام مصرية، أن سر "الهدنة" التي نهجها الإعلام المصري، بعد تقريريْ القناة الأولى والثانية، سببه اكتشاف المؤامرة التي عملت الجزائر على حبكها دون إدراك منهم، من جهتها أشارت صحيفة العرب الدولية إلى أن مصدر مصري، قال أن زيارة بعض الصحفيين المصريين لتندوف عبر الجزائر مؤخرا لم تكن بترتيب مصري، وأن لا علاقة لها بالحكومة المصرية.

وتابعت ذات الصحيفة، نقلا عن مراقبين في مصر، تأكيدهم عدم إدراك الصحفيين المصريين حساسية الأمر بالنسبة للمغاربة، وأنهم أوقعوا أنفسهم في معركة لا مصلحة لهم فيها، خاصة وهم في أشد الحاجة إلى الدعم الذي يمكن أن تقدمه لهم دولة مثل المغرب، محملين في نفس الوقت وسائل إعلام مصرية مسؤولية خلق أزمة مع المغرب، في الوقت الذي تعيش فيه مصر معارك على أكثر من جبهة، فتورطت مصر في أزمة جديدة ستلهيها عن خوض معاركها الأساسية، حسب ما تناوله تقرير صحيفة العرب.

يذكر أن العديد من القنوات المصرية، "وعلى غير العادة"، اختارت التهدئة والتعقل، عقب تقرير القناة الأولى الذي وصف المشير "عبد الفتاح السيسي" بقائد الانقلاب العسكري الذي أزاح الرئيس المنتخب "محمد مرسي."

الفئات
بوابة أكورا

ذات صلة