عمال ومستخدمو “إنوي” يتضامنون مع ضحايا الفيضانات بمركز إغرم

على غرار السنوات السابقة، نظم أطر ومستخدمو" إنوي" حملة لجمع وتوزيع التبرعات من ملابس وأغطية لفائدة العائلات المعوزة في المناطق الجبلية خاصة في هذا الفصل الذي يشهد تدنيا شديدا...
عمال ومستخدمو "إنوي" يتضامنون مع ضحايا الفيضانات بمركز إغرم

على غرار السنوات السابقة، نظم أطر ومستخدمو" إنوي" حملة لجمع وتوزيع التبرعات من ملابس وأغطية لفائدة العائلات المعوزة في المناطق الجبلية خاصة في هذا الفصل الذي يشهد تدنيا شديدا في درجات الحرارة.

تحت عنوان "لباس دافئ "، وبمبادرة من مستخدمي الفاعل البديل والشامل، نظمت إنوي حملة لجمع وتوزيع تبرعات عينية ونقدية ينخرط فيها جميع الأطر والعمال في جو مفحم  بالعطاء والبدل والإيثار. تنطلق العملية بحملة داخلية لجمع التبرعات من ألبسة وأغطية التي يتم ترتيبها حسب السن والنوع والجنس قبل توزيعها من طرف متطوعين من إنوي على المستفيدين.

وقد تجند هذه السنة أزيد من خمسين متطوعا لإنجاح عملية "لباس دافئ 2014 "  والتي استفاد منها حوالي 328 تلميذ ينتمون لمجموعة مدارس الحوزلي بمركز إغرم بالإضافة إلى عائلات معوزة بالقرى المجاورة للمركز. وللإشارة،  فقد تضرر مركز إغرم كثيرا جراء الفيضانات التي سجلت ببعض المناطق الجنوبية للمملكة.

وبالإضافة إلى التبرعات العينية ، أسفرت الحملة أيضا عن جمع تبرعات نقدية تم توظيفها لشراء 388 حزمة إضافية تضم البطانيات والأحذية والسترات والقفازات، والجوارب والقبعات والشالات الخ

وكما هو الحال خلال النسختين السابقتين، استجاب موظفو إنوي بأغلبية ساحقة لهذه الدعوة النابعة من القلب، حيث ساهم 70 بالمائة منهم في مبادرة "لباس دافئ " لعام 2014 بتبرعات عينية أو نقدية.

 

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة