«21» فنانا وإعلاميا يغيبهم الموت فى 2014

عام 2014 ، كان عاما حزينا، شهدت أيامه رحيل العديد من الأشخاص الذين كان لهم تأثير كبير فى حياتنا الفنية والإعلامية، والذين أثروها بأعمالهم ومشاركتهم حياتنا ونفوسنا وما ...
«21» فنانا وإعلاميا يغيبهم الموت فى 2014

عام 2014 ، كان عاما حزينا، شهدت أيامه رحيل العديد من الأشخاص الذين كان لهم تأثير كبير فى حياتنا الفنية والإعلامية، والذين أثروها بأعمالهم ومشاركتهم حياتنا ونفوسنا وما زالت تخلد ذكراهم. فقد ترك لنا هذا العام ذكريات مؤلمة ومشاعر حزن لفقد هذه الشخصيات.

ما لبث عام 2014 أن بدأ حتى تفاجئنا برحيل رائد من رواد "ماسبيرو" فى عصره الذهبي، ففى الأول من يناير توفى المنتج والسيناريست الشهير ممدوح الليثى عن عمر يناهز الـ76 عاما بعد صراع طويل مع المرض.

ويعتبر ممدوح الليثى من أهم كتاب السيناريو فى مصر والوطن العربى ومن اهم أعماله: ثرثرة فوق النيل، ميرامار، الكرنك، السكرية، كما ان له اكثر من 600 فيلم تسجيلي، والكثير من الأعمال الدرامية التلفزيونية والاذاعية، وشغل منصب مدير عام أفلام التليفزيون عام 1985 ثم رئيس قطاع الإنتاج بالتلفزيون المصرى.

وفى31 يناير رحلت الفنانة زيزى البدراوى بعد تعرضها لأزمة صحية توفيت على إثرها عن عمر يناهز الـ70عاما، وكانت قد بدأت حياتها الفنية بدور صغير مع مكتشفها المخرج عزالدين ذوالفقار ثم توالت أعمالها منها: شفيقة القبطية، آخر جنان، الرجل المجهول، أرملة وثلاث بنات، قاضى الغرام، كلهم ولادى، وغيرهم من الأعمال السينمائية والدرامية.

وفى 7 فبراير رحلت عنا واحدة من أهم الإعلاميين بمصر والوطن العربى وهى الإعلامية القديرة سهير الأتربى عن عمر يناهز الـ75 عاما، والتى تنتمى لعائلة إعلامية كبيرة، فأختها هى الإعلامية سامية الأتربى وشقيقتها الأخرى المذيعة عزة الأتربى، وهى زوجة الفريق الراحل حسن أبو سعدة، وقد شغلت منصب رئيس التليفزيون المصري، كما شغلت منصب نائب رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون.

وغادرنا فى 15 أبريل الإعلامى محمود سلطان، وهو أحد رواد جيل الوسط من الإعلاميين المصريين، ويعتبر من أحد الأصوات المميزة في قراءة النشرات، بدأ مسيرته المهنية بالإذاعات الموجهة، ثم انتقل للعمل في شبكة "صوت العرب"، ومن ثم في التليفزيون المصري، وكان من بين أول فريق اشترك فى تقديم "صباح الخير يا مصر"، وتتلمذ على يده العديد من شباب الإعلاميين بالتليفزيون المصرى.

وفى 25 أبريل توفى الفنان حمزة الشيمى عن عمر يناهز 75 عاما بعد إصابته بمرض تسمم الدم، وقد بدأ حياته الفنية بمسرح التليفزيون، وله العديد من الأعمال الدرامية أهمها: مسلسل السقوط فى بئر سبع، الحفار، الأبطال، السيرة العاشورية، ومسلسل الملك فاروق، وفيلم المرأة الحديدية.

وشكل رحيل الفنان حسين الإمام فى 18 مايو عن عمر يناهز 63 عاما إثر إصابته بأزمة قلبية مفاجئة، صدمة للجميع، ويعد فنانا شاملا متعدد المواهب، هو ابن المخرج السينمائي الكبير حسن الإمام، وقد قدم الكثير من الأعمال التلفزيونية منها: للعدالة وجوه كثيرة، وأحزان مريم، بالإضافة إلى عدد كبير من الأفلام السينمائية، منها: آيس كريم في جليم، كابوريا، يا دنيا يا غرامي، واحد صفر، واحكي يا شهرزاد، كما اتجه في وقت ما إلي تقديم البرامج مثل "ايه النظام، وحسين على الهواء، وحسين على الناصية''.

وفى 26 مايو رحلت عن عالمنا الفنانة فايزة كمال عن عمر يناهز 52 عاما بعد إصابتها بسرطان الكبد، بعد أن قدمت العديد من الأعمال التليفزيونية والسينمائية، من أهمها مسلسلات: الإمام الغزالى، أولاد الأكابر، لا إله إلا الله، الإمام الترمذى، حكم الزمان، ومن أهم أفلامها: الطائرة المفقودة، قسمة ونصيب، جدعان الحلمية، بنات حارتنا، آباء وأبناء.

ورحل الفنان الكوميدى محمد ابو الحسن فى 8 يونيو عن عمر يناهز 77 عاما تاركا عددا ليس بالكثير من الأعمال، ولكنها تركت بصمة فى عالم الكوميديا، منها مسرحية "سك على بناتك"، والتى تعد أشهر أعماله إلى جانب أعمال أخرى مثل مسرحية حاجة تلخبط، المتزوجون، من أجل حفنة نساء، حاول تفهم يا ذكي، وقدم للتليفزيون العديد من الأعمال كمسلسلات: الوسية، المال والبنون، على هامش السيرة.

ورحلت الكاتبة والأديبة فتحية العسال فى 15 يونيو، في مستشفى المعادي العسكري عن عمر يناهز 81 عاما، وقامت بكتابة عدد كبير من الأعمال الدرامية والمسرحيات، ومن أشهر أعمالها: اللحظة اختيار، هى والمستحيل، حصاد الحب، حتى لا يختنق الحب، أما عن المسرحيات فكان من أشهرها: ليلة الحنة، نساء بلا أقنعة، سجن النساء.

وفى 16 يونيو رحل الإعلامى الكبير وجدى الحكيم عن عمر يناهز 80 سنة في العاصمة البريطانية لندن، بعد صراع مع المرض، وقدم "الحكيم" برامج إذاعية وأدبية منذ بداية عمله الاعلامى باتحاد الاذاعة والتليفزيون، ويعد أحد المهتمين بالموسيقى والغناء واحد رعاته فى مصر، حيث اكتشف الفنانة شيرين وجدى وقدمها للاذاعة واعطاها اسمه والتحق بكلية الاداب قسم الاجتماع. 

وفى الأول من أغسطس توفى أحد اشهر نجوم الكوميديا في تاريخ السينما والمسرح الفنان سعيد صالح بعد صراع طويل مع المرض، عن عمر يناهز 76 عاما، اكتشفه حسن يوسف وقدمه إلى المسرح، وكانت من ‏أولى مسرحياته هالو شلبي، ثم قدم بعد ذلك المسرحية كاسحة النجاح هي مدرسة المشاغبين)، وأتبعها بمسرحية العيال كبرت، وقام ببطولة الكثير من أفلام الفيديو والسينما. يعتبر رفيق درب الممثل عادل إمام حيث شاركه في أغلب أعماله اشهرها فيلم سلام يا صاحبى.

ورحل خليل مرسى، الممثل مسرحي، فى 15 اغسطس عن عمر يناهز 67 عاما، بعد ن قدم العديد من الادوار المتنوعة والتى استطاع ان ينتقل بأدواره من الرجل الطيب إلى الشرير ، ومن أهم أعماله: فيلم الإمبراطور مع الفنان أحمد زكي، ومسرحية لعبة الست مع الفنان محمد صبحي.

وجاء رحيل فنان ورسام الكاريكاتير مصطفى حسين فى 16 أغسطس الذى يعد من اشهر رسامى الكاريكاتير فى مصر والوطن العربى بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز 79 عاما، وهو رسام كاريكاتير بجريدة الاخبار وصاحب اشهر الشخصيات الكاريكاتيرية التى تحولت الى مسلسلات تليفزيونية كوميدية منها القط والفار وناس وناس.

وغاب عنا فى 16 أغسطس الإعلامى والرياضى والمصارع الشهير ممدوح فرج عن عمر يناهز 63 عاما، الذى استطاع أن يحرز بطولة العالم 5 مرات فى المصارعة الحرة، واستمر في ممارسة رياضة المصارعة حتى بعد عودته إلى مصر واعتزاله في عام 1996، ومن بعدها اتجه إلى الاعلام الرياضي، حيث قدم عدة برامج رياضية متخصصة في تغطية لعبة المصارعة، منها: مصارعة المحترفين، لمس أكتاف، الضربة القاضية، المصارع.

وتوفى فى 12 سبتمبر الكاتب الصحفى الساخر احمد رجب عن عمر يناهز 85 عاما بعد صراع طول مع المرض، وشغل العديد من المناصب، وحصل على العديد من الجوائز كانت اخرها شخصية العام من مركز دبى للصحافة العربية، استمر فى كتابة عموده اليومى "2/1 كلمة" وكان يعد من اعم الاعمدة الصحفية فى الصحف المصرية والعربية.

وفى 13 سبتمبر وبعد صراع طويل مع المرض، توفى المخرج الكبير سعيد مرزوق عن عمر يناهز 74 عاما، وهو يعد واحدا من أهم مخرجي السينما في مصر، وقد اخرج عددا من الاعمال منها دموع السلام في عام 1970 الذي اختير كأفضل فيلم عن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، و زوجتي والكلب وهو أول أعماله الروائية الطويلة التي أخرجها في عام 1971.

وتوفي أيضا الفنان يوسف عيد فى 22 سبتمبر عن عمر يناهز 66 عاما، تاركا العديد من الاعمال التى تخلد ذكراه على الرغم من انه لم يحصل على دور بطولة مطلقة فى هذه الاعمال، الا انه كانت له بصمة كوميدية كبيرة فى كل هذه الاعمال ومنها التجربة الدنماركية واللمبى 8 جيجا وفاصل ونعود والناظر وغيرها الكثير.

وشكلت وفاة الفنان خالد صالح فى 25 سبتمبر صدمة لمحبيه سواء من الوسط الفنى او من جمهوره، وذلك بعد اجرائه عملية قلب مفتوح توفى على اثرها عن عمر يناهز الخمسين عاما، وقد قدم خالد صالح عددا من الاعمال الفنية منها الأسود، عمارة يعقوبيان، فتح عينيك، ابن القنصل، تيتو، الحرامي والعبيط وكان اخرها فيلم الجزيرة 2.

وغيب الموت عنا شقراء السينما المصرية الفنانة مريم فخر الدين فى 2 نوفمبر بعد صراع مع المرض، وحاجتها الى تدخل جراحى لازالة تجمع دموى من المخ أدى الى احتجازها بمستشفى المعادى العسكرى، ولكن حالتها الصحية تدهورت بعد اجراء هذه العملية حتى وافتها المنية عن عمر يناهز 81 عاما، وقد عملت الفنانة مريم فخر الدين فى اكثر من 270 فيلما منهم 75 فيلما كانت لها البطولة المطلقة فيها ومن أهم اعمالها رد قلبى، رنة خلخال، القصر الملعون، حكاية حب، شباب اليوم، الايدى الناعمة.

وفى 10 نوفمبر رحلت عن عالمنا الفنانة الجميلة معالى زايد التى لطالما امتعتنا بادوارها المتنوعة، والتى عانت فى الفترة الاخيرة من عمرها من تدهور حالتها الصحية لاصابتها بمرض السرطان، الى أن وافتها المنية عن عمر يناهز 61 عاما بعد صراع مع المرض، وقدمت "معالى" العديد من الاعمال المتميزة منها الشقة من حق الزوجة، والبيضة والحجر، ومسلسل دموع فى عيون وقحة وغيرها من الاعمال التى لاقت نجاحا كبيرا.

وفى 17 ديسمبر رحل عن عالمنا المخرج نادر جلال احد ابرز مخرجى افلام الحركة فى السينما المصرية والتى قدم لها اكثر من خمسين فيلما، ومن أبرز الأعمال السينمائية التى أخرجها فيلم الإرهابي عام 1992" ومهمة في تل أبيب، وسلسلة أفلام "بخيت وعديلة.

الفئات
عربي

ذات صلة