إعلان حالة طوارئ صحية في شمال سيراليون لمعالجة فيروس إيبولا

أعلنت السلطات بسيراليون اليوم الأربعاء، أنها أمرت بإغلاق مختلف مناطق شمال البلاد لمدة خمسة أيام للتصدي لانتشار فيروس إيبولا في البلاد حيث تخضع عدة مناطق لتدابير قاسية من حيث...
إعلان حالة طوارئ صحية في شمال سيراليون لمعالجة فيروس إيبولا

أعلنت السلطات بسيراليون اليوم الأربعاء، أنها أمرت بإغلاق مختلف مناطق شمال البلاد لمدة خمسة أيام للتصدي لانتشار فيروس إيبولا في البلاد حيث تخضع عدة مناطق لتدابير قاسية من حيث التنقلات.

وقال نائب وزير الاعلام والاتصالات ثيو نيكول إن "هذا التدبير الذي يمتد على مدى خمسة أيام يتعلق بمجمل منطقة الشمال"، موضحا أنه "يهدف إلى تقييم دقيق للوضع" في البلاد.

وبحسب مسؤولين آخرين، فإن هذه الخطوة تسعى إلى تمكين الفرق المعالجة لمرض إيبولا بنقل المصابين بالفيروس من منازلهم إلى مراكز مناسبة في منطقة الشمال.

ولن تفتح خلال هذه الفترة متاجر المنطقة وأسواقها، كما سيسمح فقط بتنقل السيارات الرسمية المسموح لها بالتحرك في هذه المناطق.

وبدوره، سيخضع تنقل الأشخاص والدراجات النارية والسيارات بين مختلف المناطق المعنية للمنع باستثناء تنقل الفرق المكلفة بالتصدي لمرض ايبولا.

الفئات
دولي

ذات صلة