ماجدة اليحياوي لـ”أكورا”: لا أعرف ماذا سأفعل في حال توقيف بث برنامج “شذى الألحان”

تشرفت فعلا بالإدارة الفنية لمهرجان عيساوة خلال الثلاث سنوات الأولى من المهرجان، الذي أعتبر أنه لا زال "طفلا"يشق طريقه بين المهرجانات الكبرى بالمملكة. لا يهمني من يشتغل ...
ماجدة اليحياوي لـ"أكورا": لا أعرف ماذا سأفعل في حال توقيف بث برنامج "شذى الألحان"

كنت المديرة الفنية لمهرجان  عيساوة طيلة الثلاث دورات الأولى ، واليوم تقتصر مشاركتك على تقديم الحفل الختامي، ما تعليقك على ذلك؟

تشرفت فعلا بالإدارة الفنية لمهرجان عيساوة خلال الثلاث سنوات الأولى من المهرجان، الذي أعتبر أنه لا زال "طفلا"يشق طريقه بين المهرجانات الكبرى بالمملكة.  لا يهمني من يشتغل بالمهرجان ومن يقوم بهذه المهمة أو تلك بقدر ما تهمني استمراريته وتألقه. أنا جد سعيدة بحضور السهرة الختامية للدورة  الرابعة من مهرجان عيساوة الذي أرى أنه يسير بخطى ثابتة، دون أن أخفيك القول إنني أرغب في أن أقدم الكثير لهذا المهرجان من خلال تجربتي كمطربة وكمقدمة برنامج "شذى الألحان".

هناك حديث في الكواليس عن قرب توقيف بث "شذى الألحان"، فهل يعني هذا نهاية علاقة ماجدة بالصحافة؟

"شوكة الصحافة عجيبة" وأنا أهنئكم على الاشتغال بهذا الميدان. لم أختر أن أكون صحفية لكن الصدفة شاءت أن أشتغل بهذا المجال خصوصا أنني اشتغلت ببرنامج فني، أي أنني لم أبتعد كثيرا عن المجال الذي جئت منه. وفي حال توقف برنامج"شذى الألحان" فليست لدي أفكار لأنني أترك كل شيء للصدفة، وأتمنى أن يكون العمل القادم صدفة على غرار جميع أعمالي السابقة.

هل يعني هذا أنك ستقتحمين عالم التمثيل مثلا؟

توصلت بمجموعة من العروض، حيث عرض علي أول دور نسائي  في مسلسل "الأبرياء" لكن هذا المشروع فشل نظرا لتخوفي الذي لا أعرف سببه، كما عرض علي المخرج محمد مفتكر دورا في فيلم قصير، إلا أن نفس التخوف  حال بيني وبين هذا العمل رغم أنني قضيت سنة من التحضير لهذا الشريط القصير، لكني باب التمثيل لا زال مفتوحا. وإن كانت الجرأة قد خانتني قبل سنوات، إلى أنني على إيمان أنه باستطاعتي التغلب على هذا التخوف الذي جعلني غير قادرة على اقتحام مجال التمثيل.

 

 

 

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة