فضيحة جديدة بالموندياليتو بطلتها شركة مغربية

يبدو أن فضائح الموندياليتو الذي اختتم مساء اليوم بالمغرب، وتوج خلاله فريق ريال مدريد الإسباني بطلا للمسابقة، لن تتوقف عند قضية "الملعب العائم"، ...
فضيحة جديدة بالموندياليتو بطلتها شركة مغربية

يبدو أن فضائح الموندياليتو الذي اختتم مساء اليوم بالمغرب، وتوج خلاله فريق ريال مدريد الإسباني بطلا للمسابقة، لن تتوقف عند قضية "الملعب العائم"، وميزانية الــ 22 مليار التي خصصت لإعادة تهيئة وصيانة مجمع الأمير مولاي عبد الله، والتي كان من تبعتها تجميد نشاط وزير الشباب والرياضة "محمد أوزين"، ومنعه من حضور نهائي الكأس العالمية.

فضيحة أخرى، بطلتها هذه المرة شركة مغربية، كُلفت بالإشراف على عمل المتطوعين الذين سجلوا أنفسهم لدى موقع "الفيفا"، وتم اختيارهم للعمل طيلة أيام الموندياليتو، مقابل مبلغ 500 درهم لليوم مع مدهم بمجموعة من المعدات الرياضية إضافة إلى هاتف نقال ورصيد يومي من المكالمات يساعد المتطوعين في عملية التواصل فيما بينهم أو مع المشرفين عليهم، الشركة المشرفة، وحسب تصريحات أدلى بها بعض المتطوعين لــ "أكورا بريس"، كشفوا أنهم لم يتوصلوا سوى بمبلغ 150 درهما في اليوم، أما الألبسة المقدمة لهم من قبل شركة أديداس فتلك قصة أخرى، فقد أبلغ المتطوعون، أنهم سيتوصلون ببدلة رياضية كاملة من نفس الماركة العالمية (أديداس)، إلا أن نسبة كبيرة منهم لم يتوصلوا بذلك مما يعني أن الشركة استحوذت على مختلف الألبسة، إلا قلة قليلة من المتطوعين الذين أصروا على الحصول على لباسهم مهددين بعدم المشاركة في العملية، مما دفع بالشركة المشرفة الامتثال لأوامرهم خوفا من الفضيحة، لكن بعضهم توصل بألبسة بمقاييس غير مناسبة وهو أمر استغرب له العديد من المتطوعين ممن تحدثوا لــ "أكورا" حول الموضوع.

الفضيحة الجديدة، لن تتوقف عند هذا، فتقرير "الفيفا"، حمل بعضا من احتجاجاتهم، ومنها النوعية الغير جيدة للوجبات الغذائية، إضافة إلى أن الهواتف التي خصصت للمتطوعين لم يتوصل بها أي متطوع حسب مصادرنا.

يذكر أن مجموعة من المتطوعين، قرروا وبمجرد نهاية الموندياليتو، رفع شكاية إلى رئيس الفيفا "بلاتر"، يطالبونه من خلالها التدخل لدى الشركة المغربية للحصول على جميع مستحقاتهم.

الفئات
الرياضة

ذات صلة