مجلس الحكومة يُثمّن ويساند أداء مختلف المصالح الأمنية المغربية في حماية الاستقرار وصيانة الأمن

أعرب مجلس الحكومة، المنعقد اليوم الخميس، برئاسة عبد الإله ابن كيران رئيس الحكومة، عن تثمينه ومساندته لأداء مختلف المصالح الأمنية في حماية الاستقرار وصيانة الأمن....
مجلس الحكومة يُثمّن ويساند أداء مختلف المصالح الأمنية المغربية في حماية الاستقرار وصيانة الأمن

أعرب مجلس الحكومة، المنعقد اليوم الخميس، برئاسة عبد الإله ابن كيران رئيس الحكومة، عن تثمينه ومساندته لأداء مختلف المصالح الأمنية في حماية الاستقرار وصيانة الأمن.   وذكر وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، في لقاء صحفي عقب انعقاد المجلس، أن المجلس نوه أيضا بالمجهودات الاستثنائية للمصالح الأمنية التي تشتغل بإخلاص وتفان من أجل أمن الوطن، بما جعل استقرار المغرب محط تقدير عالمي، معتبرا أن الجميع مجند مع المصالح الأمنية وإلى جانبها في الدفاع عن أمن البلد وصيانته وحمايته في مواجهة كل تهديد إرهابي يستهدفه.   وأضاف الوزير أنه جرى كذلك التأكيد على المقاربة الشمولية المعتمدة لمواجهة التهديدات الإرهابية إن على المستوى الديني، من أجل نشر قيم الوسطية والاعتدال، أو على المستوى الاجتماعي والتنموي أو على المستوى الثقافي والسياسي، مبرزا أن المجلس، وفي نفس الوقت، أكد على مواصلة الجهود لتعزيز قدرات المغرب واعتماد الإجراءات والسياسات اللازمة الكفيلة بضمان أمن البلاد.   وجدد المجلس الاستنكار الشديد للحكومة للاعتداء الإرهابي بباكستان والذي استهدف مدرسة وخلف العشرات من القتلى والجرحى أغلبهم تلاميذ في مقتبل العمر، والمتعارض مع التعاليم السمحة للإسلام وكذا القيم الأخلاقية الكونية.   كما جرى التعبير بوضوح عن إدانة جميع أشكال الإرهاب، وتعبير الحكومة عن تعازيها وصادق مواساتها لأسر الضحايا المكلومة وإلى عموم أطياف الشعب الباكستاني الشقيق مع تأكيد التضامن مع جمهورية باكستان الإسلامية في التصدي لآفة الإرهاب.أعرب مجلس الحكومة، المنعقد اليوم الخميس، برئاسة عبد الإله ابن كيران رئيس الحكومة، عن تثمينه ومساندته لأداء مختلف المصالح الأمنية في حماية الاستقرار وصيانة الأمن.   وذكر وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، في لقاء صحفي عقب انعقاد المجلس، أن المجلس نوه أيضا بالمجهودات الاستثنائية للمصالح الأمنية التي تشتغل بإخلاص وتفان من أجل أمن الوطن، بما جعل استقرار المغرب محط تقدير عالمي، معتبرا أن الجميع مجند مع المصالح الأمنية وإلى جانبها في الدفاع عن أمن البلد وصيانته وحمايته في مواجهة كل تهديد إرهابي يستهدفه.   وأضاف الوزير أنه جرى كذلك التأكيد على المقاربة الشمولية المعتمدة لمواجهة التهديدات الإرهابية إن على المستوى الديني، من أجل نشر قيم الوسطية والاعتدال، أو على المستوى الاجتماعي والتنموي أو على المستوى الثقافي والسياسي، مبرزا أن المجلس، وفي نفس الوقت، أكد على مواصلة الجهود لتعزيز قدرات المغرب واعتماد الإجراءات والسياسات اللازمة الكفيلة بضمان أمن البلاد.   وجدد المجلس الاستنكار الشديد للحكومة للاعتداء الإرهابي بباكستان والذي استهدف مدرسة وخلف العشرات من القتلى والجرحى أغلبهم تلاميذ في مقتبل العمر، والمتعارض مع التعاليم السمحة للإسلام وكذا القيم الأخلاقية الكونية.   كما جرى التعبير بوضوح عن إدانة جميع أشكال الإرهاب، وتعبير الحكومة عن تعازيها وصادق مواساتها لأسر الضحايا المكلومة وإلى عموم أطياف الشعب الباكستاني الشقيق مع تأكيد التضامن مع جمهورية باكستان الإسلامية في التصدي لآفة الإرهاب.

الفئات
بوابة أكورا

ذات صلة