كيري لتفادي مواجهة حول دولة فلسطين في الامم المتحدة

اعلن وزير الخارجية الاميركي جون كيري الجمعة انه يامل من خلال لقاءات سيقوم بها الاسبوع المقبل في اوروبا بتفادي حصول مواجهة في الامم المتحدة حول دولة فلسطين....
كيري لتفادي مواجهة حول دولة فلسطين في الامم المتحدة

اعلن وزير الخارجية الاميركي جون كيري الجمعة انه يامل من خلال لقاءات سيقوم بها الاسبوع المقبل في اوروبا بتفادي حصول مواجهة في الامم المتحدة حول دولة فلسطين.

وتأتي تصريحات كيري بينما تراوح مشاورات تهدف الى اعداد قرار حول النزاع بين اسرائيل والفلسطينيين في الامم المتحدة، مكانها بانتظار رد من الولايات المتحدة على مقترحات اوروبية وفي اوج حملة انتخابية في الدولة العبرية.

وصرح كيري امام صحافيين خلال زيارة الى بوغوتا "هناك جهات عدة تدفع في عدة اتجاهات في الوقت نفسه، والسؤال هو هل يمكننا الدفع بالاتجاه نفسه؟".

ويقوم الفلسطينيون بحملة كبرى من اجل عرض مشروع قرار امام مجلس الامن الدولي يحدد جدولا على مدى عامين او ثلاثة لوضع حد للاحتلال الاسرائيلي. ويامل الفلسطينيون ان يعرض النص قبل نهاية العام مما ادى الى اجتماع لم يكن مقررا مسبقا الاثنين في روما بين كيري ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو.

وصرح كيري "ما نحاول القيام به هو تبيان ما هو منطقي". واضاف الوزير الاميركي "نحاول ايجاد سبيل لنزل فتيل التوتر والحد من فرص حصول نزاع كما سنتباحث في مختلف الاحتمالات في هذا الشان، ولهذا السبب سالتقي نتانياهو".

وتاتي المساعي الفلسطينية في الوقت الذي تشهد فيه المنطقة توترا وبينما شكل تصويت سلسلة من البرلمانات الاوروبية على الاعتراف بدولة فلسطين دافعا لحكوماتها من اجل القيام بالمثل.

واقر البرلمان البرتغالي الجمعة باصوات الغالبية البرلمانية وقسم من المعارضة الجمعة توصية تدعو الحكومة الى الاعتراف بالدولة الفلسطينية. وتقترح المذكرة "الاعتراف بالتنسيق مع الاتحاد الاوروبي بدولة فلسطين (…) واختيار الحكومة البرتغالية الوقت الملائم" للقيام بذلك.

وكان مجلس الشيوخ الفرنسي صوت الخميس على قرار غير ملزم يطالب باعتراف فرنسا بدولة فلسطينية واستئناف المفاوضات الاسرائيلية-الفلسطينية "على الفور".

وسبق ان صوتت البرلمانات في بريطانيا واسبانيا على الاعتراف كما ان السويد مضت ابعد من ذلك اذ اعترفت رسميا بدولة فلسطين مما حمل اسرائيل على استدعاء سفيرها.

وقام كيري بجهود طيلة تسعة اشهر من اجل السلام في الشرق الاوسط انتهت بفشل ذريع في نيسان/ابريل، كما ان واشنطن تعارض اي مبادرات "احادية" للاعتراف بدولة فلسطين وتشترط ان تتم من خلال المفاوضات.

واعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية جنيفر بساكي ان موقف واشنطن لم يتغير وشددت على عدم وجود مشروع قرار بعد. وصرحت بساكي امام صحافيين "لكن هناك عدد من الدول التي تريد حصول تحرك في الامم المتحدة وتدفع في هذا الاتجاه".

واضافت بساكي "هناك عدد من الدول تحرك بمفدره لو كان قرارا غير ملزما. لهذا فان الوقت مناسب لاجراء محادثات".

وكان كيري تباحث على هامش قمة ليما حول المناخ الخميس حول التوتر في الشرق الاوسط مع نظيره الفرنسي لوران فابيوس. وفرنسا على ما يبدو من بين الدول التي تسعى الى قرار امام الامم المتحدة.

والجمعة، اتصل كيري بنظيره الروسي سيرغي لافروف للتباحث في "التطورات الاخيرة" في اسرائيل والضفة الغربية والقدس والمنطقة، بالاضافة الى المبادرات امام الامم المتحدة، بحسب باسكي.

وتتمتع روسيا والولايات المتحدة بحق النقض (الفيتو) امام مجلس الامن الدولي.

كما اتصل كيري بالرئيس الفلسطيني محمود عباس للتباحث في الوضع في الشرق الاوسط، بحسب مسؤول كبير في وزارة الخارجية الاميركية.

واضاف المسؤول ان كيري "قدم تعازيه" في مقتل  المسؤول الفلسطيني زياد ابو عين الاربعاء بعد تعرضه للضرب من قبل جنود اسرائيليين.

 واثار مقتل ابو عين احتجاجات ومواجهات في الضفة الغربية واتهمت السلطة الفلسطينية اسرائيل بقتله.

الفئات
دولي

ذات صلة