سواريز: أتيت إلى برشلونة من أجل التهديف وليس للتمرير

أكد اللاعب الدولي الأوروغوياني لويس سواريز أنّه ليس منزعجاً لهيمنة الانجازات التهديفية لزميله الأرجنتيني، في نادي برشلونة الإسباني، ليونيل ميسي، مشيراً أنّه يحب أيضاً المساهمة في صنع الأهداف...
سواريز: أتيت إلى برشلونة من أجل التهديف وليس للتمرير

أكد اللاعب الدولي الأوروغوياني لويس سواريز أنّه ليس منزعجاً لهيمنة الانجازات التهديفية لزميله  الأرجنتيني، في نادي برشلونة الإسباني، ليونيل ميسي، مشيراً أنّه يحب أيضاً المساهمة في صنع الأهداف من خلال التمريرات الحاسمة. وقال سواريز، في تصريحات نقلتها صحيفة" سبورت" الإسبانية،الجمعة: "كنت دوماً مسجلاً للأهداف لكني أحب أيضاً المساعدة في صنع الاهداف."   وأضاف سواريز قائلاً: "أتيت إلى هنّا من أجل التهديف وليس لتمرير الكرات. أتيت لأنني أحرزت الكثير من الاهداف خلال مسيرتي الكروية وبصفة خاصة مع ليفربول لكن ولحسن الحظ فإنني قدمت أشياء أخرى إضافة الى ذلك."   وتابع النجم الأوروغوياني متحدثاً عن ميسي وزملائه الآخرين في فريق برشلونة فقال:"نحن لا نلعب فقط من أجل ميسي ولكن من أجل الجميع. لدينا لاعبين نعرف أنّ بوسعهم احداث الفارق مثل ميسي ونيمار واندريس انيستا.. لاعبون يمنحونك الثقة عندما تكون الكرة بين اقدامهم."   واستطرد سواريز قائلا:" أنا سعيد للغاية هنّا. بالتأكيد أريد احراز المزيد من الأهداف لكن لا توجد مشكلة اذا كان الفريق يقدم أداء جيداً. من الرائع اللعب إلى جانب أفضل اللاعبين في العالم."   وعاد سواريز للإشادة بقدرات ميسي فقال: "بشكل منفرد واعتماداً على مهاراته الشخصية وضع ميسي حدا لكل الشكوك التي تحيط به وبالفريق."   وقد تألق سواريز بشكل أكبر من خلال تمريراته الحاسمة بعد عودته، في نهاية شهر أكتوبر الماضي، إلى الملاعب اثر انتهاء عقوبة الإيقاف لمدة 4 أشهر التي فرضها عليه الإتحاد الدولي لكرة القدم بسبب عضه مدافع منتخب إيطاليا، جورجيو كيليني خلال نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي جرت الصيف الماضي في البرازيل.  

الفئات
الرياضة