اليوم.. الذكرى العاشرة ليوم كارثي في تاريخ ريال مدريد

أحيت صحيفة "ماركا" الإسبانية يوم الجمعة 12 ديسمبر الذكرى العاشرة على إخلاء ملعب"سانتياجو بيرنابيو" معقل ريال مدريد أثناء مباراة الفريق أمام ريال سوسييداد، بسبب وجود مخاوف من وجود قنبلة...
اليوم.. الذكرى العاشرة ليوم كارثي في تاريخ ريال مدريد

أحيت صحيفة "ماركاالإسبانية يوم الجمعة 12 ديسمبر الذكرى العاشرة على إخلاء ملعب"سانتياجو بيرنابيومعقل ريال مدريد أثناء مباراة الفريق أمام ريال سوسييداد، بسبب وجود مخاوف من وجود قنبلة في الإستاد.

وقعت الأزمة عام 2004 أثناء المباراة وتحديدا في الدقيقة الـ88، عندما قرر الحكم خوسيه فيسنتي كورتيس إيقاف اللعب وإخلال الملعب بالكامل، بناء على إشارة من الحكم الرابع.

قال خوسيه في تصريحات لماركا:أذكر أنني لم أخبر اللاعبين سبب إيقاف المباراة رغم أنني كنت أعلم، لكن الوضع كان مخيفا واللاعبون لديهم أقارب وأصدقاء في المدرجات وإذا أخبرتهم كان ستحدث أزمة ويسود الذعر بينهم، هم لم يتوقفوا في طرح الأسئلة".

وكان في الملعب 70 ألف متفرج في المدرجات، وتم السماح لهم بالنزول إلى أرض الملعب بهدوء من أجل الخروج بأمان من الإستاد، وبالفعل تم الإخلاء في دقائق.

كانت نتيجة المباراة (1-1) وقت الإيقاف، وتم استكمالها يوم يناير عام 2005، وفاز ريال مدريد بركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة.

 
 
الفئات
الرياضة

ذات صلة