سائق القطار يدلي بمعطيات جديدة في قضية الراحل بها

نشرت مصادر صحفية أن عناصر جديدةظهرت في رواية سائق القطار الذي صدم وزير الدولة الراحل عبدالله بها الأحد الماضي ببوزنيقة من شأنها أن تميط اللثام عن بعض الجوانب المعتمة...
سائق القطار يدلي بمعطيات جديدة في قضية الراحل بها

نشرت مصادر صحفية أن عناصر جديدةظهرت في رواية سائق القطار الذي صدم وزير الدولة الراحل عبدالله بها الأحد الماضي ببوزنيقة من شأنها أن تميط اللثام عن بعض الجوانب المعتمة في ظروف وملابسات الحادث المؤلم.

و في هذا السياق أكدت الصباح التي نشرت الخبر أن التصريحات التي أدلى بها السائق للمحققيين تشير إلى أن الراحل كان لحظات قبل مصرعه يوجه نظره نحو أسفل القنطرة من أجل تفحص المكان الذي توفي به "أحمد الزايدي" قبل نحو الشهر’ و أكدت اليومية أن الرجل اليسرى للمرحوم كانت فوق السكة الحديدية و قال السائق أنه استعمل جميع أضواء التنبيه و المنبه الصوتي مما جعل الراحل يتجه خارج السكة , و أضاف السائق أنه استعمل المنبه للمرة الثانية نظرا لسرعة القطار مما دفعه إلى العودة إلى مكانه و هو يضع قب جلبابه على رأسه ليحمي عينيه من قوة أضواء القطار قبل أن يصدمه القطار و يحول حثته الى أشلاء .

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة