خطأ فادح في افتتاح مونديال الأندية يغضب الفيفا

عبر مسؤولو الاتحاد الدولي لكرة القدم عن أسفهم الشديد من الخطأ الذي وقعت فيه اللجنة المنظمة المحلية لكأس العالم للأندية، المقرر تنظيمه بالمغرب بداية من 10 دجنبر إلى غاية...
خطأ فادح في افتتاح مونديال الأندية يغضب الفيفا

عبر مسؤولو الاتحاد الدولي لكرة القدم عن أسفهم الشديد من الخطأ الذي وقعت فيه اللجنة المنظمة المحلية لكأس العالم للأندية، المقرر تنظيمه بالمغرب بداية من 10 دجنبر إلى غاية 20 من الشهر نفسه.  وارتكبت اللجنة المنظمة خطأ فادحا بوضع تاريخ 13 دجنبر هو موعد المباراة الافتتاحية لمباراة المغرب التطواني أمام أوكلاند سيتي، وطبعته على التذاكر الرسمية التي طرحت للبيع في الوقت الذي سيجرى اللقاء في 10 من دجنبر بداية من الساعة 19.30 بملعب الأمير مولاي عبد الله بالرباط.  وعبر أعضاء الاتحاد الدولي لكرة القدم عن غضبهم الشديد من الخطأ، الذي يعتبر أول زلات مونديال الأندية في نسخته الحادية عشرة التي ستنظم للمرة الثانية على التوالي بالمغرب.  ووجدت اللجنة المنظمة لكأس العالم للأندية صعوبة كبيرة في تدارك الخطأ بعدما طرحت التذاكر للبيع في مختلف النقاط المخصصة لذلك، ما اضطرها إلى تقديم اعتذار للاتحاد الدولي.  وطالب أعضاء الاتحاد الدولي لكرة القدم المسؤولين عن اللجنة المحلية تسليمهم تقرير عن الخطأ، مع ضرورة تفادي الوقوع في أي خطأ يسيء إلى صورة "فيفا" في الجوانب التنظيمية خلال الدورة التي ستشهد حضورا جماهيريا كبيرا خاصة من جانب جماهير المغرب التطواني والريال.  

الفئات
الرياضة