هل بدأت الحرب بين الشيخ سار ومول الكاسكيطا والمنظمات النسائية؟

نددت فيدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة بما وصفته الحملة المسعورة التي يشنها بعض الأشخاص، وخصت بالذكر "الشيخ سار" و" مول الكاسكيطا"...
هل بدأت الحرب بين الشيخ سار ومول الكاسكيطا والمنظمات النسائية؟

نددت فيدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة بما وصفته الحملة المسعورة التي يشنها بعض الأشخاص، وخصت بالذكر "الشيخ سار" و" مول الكاسكيطا"، وذلك من خلال تسجيلاتهما المثيرة التي يهاجمون فيها النساء على حد قول الفيدرالية، حيث يتم نشرها على موقع "اليوتوب".

واستنكرت الفيدرالية التهجم على النساء بالخصوص المناضلات الحقوقيات والفاعلات في المجتمع المدني، ووصفهن بـ"العاهرات"، والتحريض على العنف ضدهن، والنيل من كرامتهن، مطالبة بالمتابعة القضائية في حق المعنيين.

ومن المنتظر أن ترفع لافتات وشعارات ضد كل من "الشيخ سار" و "مول الكاسكيطا" خلال المسيرة النسائية يوم 6 دجنبر الجاري والتي تنطلق ابتداء من الساعة الثانية بعد الزوال، من ساحة باب الأحد بالرباط.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة