“الفيس بوك” يورط ماجد المصري ومحمد سامي في قضية أخلاقية

أُنشأت صفحة على موقع "فيس بوك"، زعم القائمون عليها أنها الحساب الرسمي للممثل ماجد المصري، وأعلنت عن أن المصري يبحث عن وجوه جديدة من الفتيات للعمل في مسلسله الجديد...
"الفيس بوك" يورط ماجد المصري ومحمد سامي في قضية أخلاقية

أُنشأت صفحة على موقع "فيس بوك"، زعم القائمون عليها أنها الحساب الرسمي للممثل ماجد المصري، وأعلنت عن أن المصري يبحث عن وجوه جديدة من الفتيات للعمل في مسلسله الجديد مع المخرج محمد سامي.
ودعت الصفحة إلى عمل إضافة لصفحة أخرى مزيفة تحمل اسم محمد سامي، لأنها تتلقى طلبات الفتيات، وتزعم أن سامي هو المسؤول عن اختيار المرشحات، وورد على الصفحة الأتي:
"مطلوب بنات ومدامات جميع الأعمار لمسلسلي الجديد وفيلمي مع محمد سامي اللي عايزة تعرف التفاصيل أو تشتغل معانا تكلمنى على رسائل الصفحة وبالنسبة للإعلان بتاع الكاست بتاع المسلسل اللي طالبين في بنات وستات أعمار كبيرة وأطفال صغيرين فكل التفاصيل عند المخرج محمد سامي يا ريت تعمله إضافة".
"سيدتي نت" من جهتها، حاولت التواصل مع الحساب الذي يحمل اسم محمد سامي لكشف هوية المسؤول عنها، وزعمنا إننا نبحث عن فرصه للعمل في مسلسل سامي الجديد، فما كان منه إلا أنّ طلب منا إرسال صورة مؤكداً أن الفرصة للعمل متاحة، ولكنه قال بعض الألفاظ التي لا يمكن أن تخرج من لسان المخرج محمد سامي، فتأكدنا أن الحساب مزيف، وتم تدشينه من قبل شخص أخر هدفه توريط الفتيات، وهو فعلياً ما أكده مصدر مقرّب من ماجد لـ"سيدتي نت"، وأشار أن الحساب المزعوم لا يخص ماجد على الإطلاق كما أنه لا يمكنه اللجوء إلى هذه الطرق التي لا تخرج حتى من ممثل مبتدئ في البحث عن وجوه جديدة

 

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة