الحكومة قررت التعامل بحزم للمنع من اجتياز الوديان أو القناطر التي لا يسمح باجتيازها

أعلن رئيس الحكومة، عبد الإله بن كيران، اليوم الخميس (27 نونبر الجاري)، خلال ترؤسه الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة...
الحكومة قررت التعامل بحزم للمنع من اجتياز الوديان أو القناطر التي لا يسمح باجتيازها
 

أعلن رئيس الحكومة، عبد الإله بن كيران، اليوم الخميس (27 نونبر الجاري)، خلال ترؤسه الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، عن "اتخاذ القرار بالتعامل الصارم والحازم مع المواطنات والمواطنين من أجل المنع المباشر من اجتياز الوديان أو القناطر التي تكون معنية بقرارات الجهات المختصة على مستوى عدم السماح باجتيازها".

وأوضح وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، في بلاغ تلاه خلال لقاء صحافي عقب أشغال المجلس، أن إعلان السيد ابن كيران عن هذا القرار، جاء في سياق الأحداث الأليمة التي شهدتها عدد من مناطق ومدن المملكة بفعل الفيضانات والتي أدت إلى وفاة العديد من المواطنين وحصول خسائر جسيمة في عدد من المناطق.

وأضاف، ابن كيران أن الحكومة “لا تتنصل من مسؤوليتها” و”أن هناك تعبئة شاملة على مستوى أجهزة الدولة لمواكبة مختلف التطورات المرتبطة بذلك”.

وأخبر السيد ابن كيران أعضاء المجلس على أنه منذ بداية هذه الأحداث، وبتوجيهات من جلالة الملك محمد السادس، قامت الجهات المختصة بتنسيق وإشراف من رئيس الحكومة بمواكبة هذه الأحداث وتوجيه التحذيرات اللازمة للحيلولة دون سقوط ضحايا والعمل على معالجة ما ينتج عن الفيضانات. وجدد رئيس الحكومة التعازي لأسر الضحايا، معبرا عن عميق التأثر لما أصاب المواطنات والمواطنين بفعل هذه الفيضانات.

 
الفئات
بوابة أكورا

ذات صلة