نجاح الدورة الأولى لمسابقة أحسن متحدث مغربي

اختتمت مساء الأحد بمسرح محمد السادس بمدينة الدار البيضاء الدورة الأولى لمسابقة أحسن متحدث مغربي لسنة 2014، التي أطلقتها أكاديمية أوكسجين بعد شهرين من التحضير ...
نجاح الدورة الأولى لمسابقة أحسن متحدث مغربي

اختتمت مساء الأحد بمسرح محمد السادس بمدينة الدار البيضاء الدورة الأولى لمسابقة أحسن متحدث مغربي لسنة 2014، التي أطلقتها أكاديمية أوكسجين بعد شهرين من التحضير والاستعداد المتواصل، وهي المسابقة الأولى من نوعها بالمغرب والعالم العربي لفائدة الشباب بغية تنمية قدراتهم في فن الإلقاء و الخطابة و التحدث أمام الجمهور، حيث كان  لقب الدورة الأولى من نصيب الشاب ياسر إجدياو، وهو طالب تخصص علوم فيزيائية بالكلية الإسماعيلية بمراكش الحمراء ، والذي استطاع أن يقدم عرضا متكاملا حضورا و أداء متميزا أكسبه حب الجمهور وجعل لجنة التحكيم تختاره ليكون أفضل المتحدثين المغاربة لسنة 2014 .

وقد امتدت هذه المسابقة، التي فتح المجال فيها لكل الشباب الذين يطمحون إلى تحسين مهاراتهم في التحدث أمام الجمهور و الذين تقل أعمارهم عن 24 سنة، على مدى شهر من التحدي والتدريب والمرافقة مع أساتذة متمرسين بهذا الميدان:حكيم سمامي، عبد الله أبوجاد، أنس مبارك،  ليلى نعيم، سارة نادي.

تلقت اللجنة المنظمة بقيادة خالد الإدريسي القاديري المدير التقني للمسابقة وأنس مبارك أحد مؤسسي أكسجين ، طلبات أكثر من 3800 مشترك من 36 مدينة مغربية عبر موقعها الالكتروني   www.bestspeaker.ma ليتم اختيار 412 مشترك للتصفيات الأولى التي أجريت بالمركب الثقافي سيدي بليوط ، تأهل منها 51 مشتركا لنصف النهائي الذي احتضنه فندق ديوان ، ليقع اختيار لجنة التحكيم على 10 مشتركين تنافسوا على لقب أحسن متحدث مغربي لسنة 2014  .

وشهد حفل الاختتام حضور جمهور  فاق 700 شخص وتواجد شخصيات بارزة بعالم الويب المغربي، و نشط حفل الاختتام الإعلامية المتألقة غزلان كباري مقدمة برنامج '' أجيال'' على القناة الثانية والكوميدي محمد السدراتي  ، وعرف الحفل كذلك فقرات فنية متنوعة قدمها الفنان ياسين جرام والفنان أيوب المشاط ، و مصطفى سوينغا وفرقة "Wajdine" و الفكاهي  محمد باسو والثنائي الشاب الشراف.

 

 

 

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة