فضيحة جنسيّة مدوية يكشفها فيديو صوّر بالناظور

استنفر شريط فيديو إباحي، تم تصويره بكاميرا هاتف نقال بإحدى الغابات نواحي مدينة التاظور، الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن، وذلك من أجل توقيف الشاب والشابة اللذين ظهرا بوجه...
فضيحة جنسيّة مدوية يكشفها فيديو صوّر بالناظور

استنفر شريط فيديو إباحي، تم تصويره بكاميرا هاتف نقال بإحدى الغابات نواحي مدينة التاظور، الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن، وذلك من أجل توقيف الشاب والشابة اللذين ظهرا بوجه مكشوف وهما يشرعان في ممارسة الجنس.

التسجيل مدته 4 دقائق و38 ثانية، وقد تم تصويره من طرف مرافق الفتاة التي كانت لا تتردّد في تنفيذ كل ما يطلب منها.. وقد تناقلته الهواتف النقالة محليا على نطاق واسع، فيما يرجح أن يكون التصوير قد تمّ وسط الغطاء الغابوي لـ"كُورُوكُو" والذي ينتشر على مساحة واسعة بالضواحي.

مصور الفيديو ظهر وجهه بشكل واضح، وكان طوال مراحل التصوير يحاول البحث عن زاوية ملائمة لتثبيت الكاميرا من أجل توثيق الممارسة الجنسية بموافقة مرافقته التي كانت تعلم أنّ التصوير جار ولم تبد أي ممانعة تجاه ذلك.

جدير بالذكر أن أمثال هذه الواقعة سبق أن كانت محطات لأبحاث الضابطة القضائية بعدد من المدن مغربية، ويقترن ذلك في غالبية الأحوال بفقدان للهواتف قبل أن يسقط بأياد لا تتردد في كشف كل ما تحتويه الذاكرات الرقمية للآلات.. وغالبا ما تسفر مثل هذه القضايا عن أحكام بسجن البارزين بالتسجيلات.

الفئات
الحوادث

ذات صلة