أكادير: افتتاح مهرجان السينما والهجرة بتكريم أشهر كومبارس مغربي‎

افتتحت مساء أمس الثلاثاء فعاليات الدورة 11 من مهرجان السينما والهجرة، الذي تحتضنه مدينة أكادير إلى غاية 15 نونبر الجاري، بحضور عدة شخصيات سياسية وثقافية وحقوقية، من جانبه أكد...
أكادير: افتتاح مهرجان السينما والهجرة بتكريم أشهر كومبارس مغربي‎

افتتحت مساء أمس الثلاثاء فعاليات الدورة 11 من مهرجان السينما والهجرة، الذي تحتضنه مدينة أكادير إلى غاية 15 نونبر الجاري، بحضور عدة شخصيات سياسية وثقافية وحقوقية، من جانبه أكد "ادريس مبارك" رئيس اللجنة التنظيمية للمهرجان، أن التناول السينمائي للهجرة يختلف باختلاف الانتماءات الثقافية والفكرية والنفسية، لذلك شكلت هذه التيمة مصدرا للإلهام بالنسبة للعديد من السينمائيين والمبدعين، مضيفا أن مهرجان أكادير للسينما والهجرة يبعث برسالة مفادها أن هذه الظاهرة الكونية لا تزال موضوعا آنيا، يتخذ يوما بعد آخر حجما أكبر وحضورا أكثر، داخل المجتمعات وفي أجندات الحكومات، كما يفتح المجال للمبدعين المغاربة بالمهجر لتقديم أعمالهم أمام الجمهور المغربي .
من جانبه قال الشاعر والحقوقي "صلاح الوديع"، رئيس لجنة التحكيم للأفلام القصيرة، أن موضوع الهجرة لم يعد في زماننا موضوعا هامشيا بل أصبح يتخذ شيئا فشيئا أهمية كبرى، ويدفع المهاجرين أو المهتمين بقضايا الهجرة الى الاقتناع بأن هذه الظاهرة تتخذ في نفوذها ثقلا أكبر، مضيفا أن الهجرة اليوم، ليست حدثا نمر عليه مرور الكرام في آخر الأخبار، بل هو عنصر أساسي، فكلنا مهاجرون فوق هذه الأرض."

يذكر أن حفل الافتتاح، عرف تكريم كل من المخرج "نور الدين لخماري"، والمخرج "عبد الله داري"، والممثل "ناصر أوجري" المعروف بمشاركته ككومبارس في أكثر من 150 فيلما عالميا، وهو أشهر كومبارس مغربي.

هذا، وسيكون برنامج المهرجان حافلا بالعديد من الأنشطة، حيث تحتضن جامعة ابن زهر فعاليات الفيلم القصير وعدة ندوات تكوينية وفكرية، كما سيخصص يوم للثقافة الروسية، إضافة إلى بانوراما السينما الأمازيغية، حيث تحتضن غرفة التجارة والصناعة بالمدينة عدد من الندوات المفتوحة لمناقشة واقع السينما الامازيغية مشاكلها وظروفها، كما سينفتح المهرجان على الأطفال عبر تنظيف ورشات خاصة تناسب سنهم واهتمامهم.

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة