ابتسام تسكت تبكي على وداع قرة عينها

بداعي السفر، اضطرت ابتسام ان تودع ابنتها خيال وترسلها الى امها لتعتني بها في مشهدٍ تمثيلي مؤثر. للفراق طعم مر شعرت به ابتسام والطفلة التي بكت كثيراً . وغنت...
ابتسام تسكت تبكي على وداع قرة عينها

بداعي السفر، اضطرت ابتسام ان تودع ابنتها خيال وترسلها الى امها لتعتني بها في مشهدٍ تمثيلي مؤثر. للفراق طعم مر شعرت به ابتسام والطفلة التي بكت كثيراً . وغنت ابتسام "يا ربي خليلي بنتي"، فغفت "خيال".

وعندما حاولت الطالبة المغربية ان تضع الطفلة في السرير، عادت للبكاء من جديد، فما كان منها الا ان غنت لها  ودغدغتها لتضحك قبل ان تودعها للمرة الأخيرة، بالحزن الشديد والدموع.  

برأي مديرة الاكاديمية، ابتسام ممثلة رهيبة ورائعة، وكأنها درست التمثيل فترةً طويلةً في الكلية. الا ان صوتها لم يكن بالمستوى المطلوب، وهذا ما اجمع عليه الاساتذة أيضاً. 

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة