صحف الخميس: ارتفاع متزايد في تهريب الأسلحة في المنطقة الحدودية بين المغرب والجزائر

تنطلق جولتنا عبر أبرز عناوين الصحف الصادرة يوم الخميس سادس نونبر مع يومية "الصباح"، حيث نقرأ أن الأمم المتحدة بصدد الإعداد لخطة جديدة في التعاطي مع ملف الصحراء، بعدما...
صحف الخميس: ارتفاع متزايد في تهريب الأسلحة في المنطقة الحدودية بين المغرب والجزائر

تنطلق جولتنا عبر أبرز عناوين الصحف الصادرة يوم الخميس سادس نونبر مع يومية "الصباح"، حيث نقرأ أن الأمم المتحدة بصدد الإعداد لخطة جديدة في التعاطي مع ملف الصحراء، بعدما فشل المبعوث الأمم، كريستوفر روس في تحقيق أي تقدم في المفاوضات، مضيفة أن الملف وضع على مكتب الأمين العام "بان كي مون" من أجل النظر فيه دون وسيط، وذلك في إشارة إلى توجه الأمم المتحدة نحو إلغاء منصب المبعوث الخاص إلى الصحراء والإشراف المباشر للأمين العام "بان كي مون"على المفاوضات.

من جهتها،  أكدت يومية "المساء" أن تقريرا أمنيا حذر أن المنطقة الحدودية بين المغرب والجزائر تشهد ارتفاعا متزايدا في تهريب الأسلحة الخفيفة، وأكد أن أعدادها ستتضاعف في ظل فوضى السلاح في بلدان مجاورة كليبيا ومالي، مشيرا إلى أن رشاشات وبنادق من نوع الكلاشينكوف وذخيرة حية قد تسهم في وجود عصابات تهريب مسلحة. وكشف التقرير أن تأزم الوضع الأمني في ليبيا ومالي ساهم في انتشار تهريب الأسلحة بشكل كبير في المنطقة الحدودية بين المغرب والجزائر، كما شجع عناصر التنظيمات المتشددة وتجار التهريب على تهريب كمية كبيرة من السلاح على الحدود.

وإلى "صحيفة الناس" التي نشرت أن الشرطة القضائية العامة بمنطقة أمن أنفا أحالت على النيابة العامة بالدار البيضاء شخصا البالغ من العمر 50 سنة كان ينتحل صفة "رئيس محكمة" يلقب بـ "الحاج" وهو من ذوي السوابق العدلية في النصب والاحتيال وإصدارشيكات بدون رصيد وانتحال صفة.

ومع "الأخبار،" نقرأ كيف حاول ستيني الانتحار عبر الارتماء من أعلى درج بمصلحة الشرطة بمراكش بعد اعتقاله بتهمة اغتصاب طفلة ذات 12 سنة. هذا المسن وقع في قبضة الأمن بعدما حاول استدراج الطفلة إلى مكان خال بحي السلام، من أجل الاعتداء عليها جنسيا ، إذ تشير نفس اليومية أن الستيني اعتاد منذ مدة  أخذ الفتاة القاصر إلى منزل كان يتخذه سكنا بحي المسيرة بعيدا عن محل إقامة أسرته، حيث كان يستغلها جنسيا. وارتمى المتهم من درج مصلحة الشرطة محاولا الانتحار بعدما تخلص من قبضة الشرطي المكلف بحراسته، ليصاب برضوض على مستوى الجبين والأنف مما استدعى نقله إلى المستشفى حيث تم الاحتفاظ به تحت المراقبة الطبية بعد دخوله في حالة غيبوبة.
ونعود إلى يومية "الصباح"، حيث يواجه رشيد الطالبي عملي، رئيس مجلس النواب، مخاطر وقوع « بلوكاج » على مستوى اجتماعات اللجن النيابية الدائمة بالمجلس، ما يهدد بتعطيل أشغالها، ويضع مسألة التداول في مشروع ميزانية 2015 ومناقشته والمصادقة عليه داخل الآجال التي يحددها الدستور والنظام الداخلي للمجلي في كف عفريت. وأفادت مصادر من مجلس النواب أن العلمي أصبح مطالبا بتسوية الخلافات السائدة بين الأغلبية والمعارضة ضمانا لحسن سير الجلسات واجتماعات اللجان، خاصة أن تنامي حدة التوتر بين الطرفين يهدد باستمرار بوقف اجتماعات اللجان وهو ما سينعكس سلبا على السير الطبيعي لعمل اللجان، التي تنكب حاليا على دراسة ومناقشة الميزانيات الفرعية للقطاعات الوزارية.

 

 

ذات صلة