مفاجأة بنكيران للمغاربة تثير الجدل أكثر من الإضراب

استطاعت مفاجأة رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، التي قال إنه سيزفها إلى المغاربة غدا الأربعاء، أن تسرق الأضواء من الإضراب العام الذي ستخوضه المركزيات النقابية، حيث حاولت معظم الجرائد،...
مفاجأة بنكيران للمغاربة تثير الجدل أكثر من الإضراب

استطاعت مفاجأة رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، التي قال إنه سيزفها إلى المغاربة غدا الأربعاء، أن تسرق الأضواء من الإضراب العام الذي ستخوضه المركزيات النقابية، حيث حاولت معظم الجرائد، في أعدادها الصادرة غدا الأربعاء، استباق الزمن والتكهن بمفاجأة بنكيران، اعتمادا على مصادر مقربة من رئيس الحكومة.

وتحت عنوان عريض بالصفحة الأولى، قالت جريدة "أخبار اليوم": "هذه مفاجأة بنكيران للمغاربة في يوم الإضراب العام"، حيث كشف مصدر حكومي موثوق للجريدة بأن المفاجأة التي سيزفها بنكيران للمغاربة تتمثل في صدور تقرير جديد عن البنك الدولي يتعلق بمؤشر "دوينغ بزنس" الخاص بتقييم مناخ الاستثمار، حاملا تحسنا كبيرا لترتيب المغرب.

وأوردت "أخبار اليوم" أن المصدر الحكومي نفسه قال إن التقرير الذي تم الانتهاء من تحضيره قبل بضعة أيام، لن يعلن رسميا إلا يوم غد الأربعاء، وهو ما يمنع المسؤولين الحكوميين من الحديث عن رسميا، في انتظار نشره.

وأكد المصدر نفسه، حسب الجريدة، أن المؤشر، الذي سينشر غدا الأربعاء، يسجل تقدم المغرب بست مراتب في مناخ الاستثمار، منتقلا من الرتبة 87 إلى الرتبة 81. 

وذهبت يومية "الأحداث المغربية" في الاتجاه نفسه، حيث أكدت في مقال بصفحتها الأولى تحت عنوان "بنكيران يبشر بخبر سار يوم الإضراب والأحداث المغربية تكشف تفاصيله"، أن مفاجأة بنكيران تتعلق بمؤشر "دوينغ بزنس".

وقالت الجريدة، نقلا عن مصادر مقربة من رئيس الحكومة، إن الأمر يتعلق أساسا بترتيب المغرب ضمن تصنيف مؤشر مناخ الاستثمار، وبالتالي فهو لا يهم فئة عريضة من المواطنين.

وأضافت الجريدة أنه حتى الساعة لم يتم الكشف عن التفاصيل الدقيقة للتصنيف الجديد، غير أن مصادر مطلعة للجريدة توقعت أن يتحسن ترتيب المغرب في مؤشر البنك الدولي بأكثر من عشر درجات. ولكنها اعتبرت، بالمقابل، أن هذه المفاجأة لن تكون في مستوى الانتظارات، ما عدا رجال الأعمال والمهتمين بمجال الاستثمار.

الفئات
أقوال الصحف

ذات صلة