فنان مغربي يبيع مواد تجميل مغشوشة ويتحرش بمستخدماته

استغل العديد من الفنانين المغاربة والعالميين أسماءهم وشهرتهم واتجهوا إلى عالم المال والأعمال تفاديا لتقلبات الحياة، خصوصا أن هناك بعض الفنانين الذين انتهى مشوارهم الفني ...
فنان مغربي يبيع مواد تجميل مغشوشة ويتحرش بمستخدماته

استغل العديد من الفنانين المغاربة والعالميين أسماءهم وشهرتهم واتجهوا إلى عالم المال والأعمال تفاديا لتقلبات الحياة، خصوصا أن هناك بعض الفنانين الذين انتهى مشوارهم الفني مبكرا ولم يجدوا ما يلبّون به حاجياتهم وحاجيات أبنائهم، لكن هناك من اقتحم عالم التجارة وهدفه الوحيد هو الربح التجاري مثل الممثل المغربي جواد الخودي، الذي سبق له وأن ظهر في إشهار لإحدى شركات الاتصالات بالمغرب، والذي كانت له بعض مشاركات في بعض الأعمال الفكاهية إضافة إلى اشتغاله بالمسرح، إذ تفيد مصادر موثوقة أن هذا الفنان أنشأ شركة لبيع مواد التجميل "المغشوشة"، حسب مصدرنا الذي قال إن العديد من الزبائن كانوا يأتون لمثر الشركة للتقدم بشكاياتهم من سوء جودة المنتجات.

إضافة إلى ذلك، يفيد نفس المصدر أن جواد الخودي لم يكن يتوقف عن التحرش بمستخدماته دون تمييز بينهن أو اعتبار لوضعيتهم العائلية،  كما حوّل مقر الشركة إلى وكر للفساد، حيث كان يجلب الفتيات، بشكل يومي تقريبا، لإحياء سهرات ماجنة كانت غالبا ما تزعج الجيران.

وهناك أخبار تفيد أن جواد الخودي اختفى مؤخرا عن الأنظار

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة