فوز معنوي هام للمنتخب الوطني أمام منتخب كينيا بتلاتية نضيفة

فاز المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم على نظيره الكيني بثلاثة أهداف للاشيء في المباراة الدولية الودية، التي جمعت بينهما مساء اليوم الإثنين، على أرضية الملعب الكبير بمراكش....
فوز معنوي هام للمنتخب الوطني أمام منتخب كينيا بتلاتية نضيفة

 فاز المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم على نظيره الكيني بثلاثة أهداف للاشيء في المباراة الدولية الودية، التي جمعت بينهما مساء اليوم الإثنين، على أرضية الملعب الكبير بمراكش.

وتعاقب على تسجيل أهداف المنتخب الوطني كل من المهدي قرناص المحترف بنادي أليسوند النرويجي (د77) وامبارك بوصوفة لاعب فريق لوكوموتيف موسكو (د86 ض.ج) ومحسن ياجور مهاجم فريق المغرب التطواني (د88).

وكان أشبال المدرب بادو الزاكي قد حققوا يوم الخميس الماضي فوزا عريضا على منتخب إفريقيا الوسطى بأربعة أهداف نظيفة، تعاقب على تسجيلها كل من عبد الرزاق حمد الله، مهاجم فريق غوانزهو الصيني، في الدقائق 35 و41 و67، وعمر القادوري، لاعب فريق طورينو الإيطالي، في الدقيقة 57. وخاض المنتخب المغربي تحت قيادة الناخب الوطني بادو الزاكي، منذ توليه مهمة تدريب "أسود الأطلس" في ثاني ماي الماضي، سبع مباريات إعدادية انتهت بفوزه ضد منتخب الموزمبيق (4-0)، وهزيمته أمام كل من أنغولا وروسيا بنفس الحصة (0-2)، وفوزه على منتخب ليبيا (3-0) وتعادله مع منتخب قطر بدون أهداف.

وتندرج هذه المباراة في إطار التحضير لنهائيات النسخة ال30 لكأس إفريقيا للأمم المقررة بالمغرب .

وقد مكنت مباراتا إفريقيا الوسطى وكينيا الناخب الوطني من الوقوف عن قرب على مؤهلات كافة اللاعبين الذين تم استدعاؤهم، و خرج بخلاصات كبيرة خاصة من مباراة اليوم التي كانت مليئة بالدروس والعبر، كما شكلت فرصة لبادو الزاكي لتجريب أكبر عدد من اللاعبين وتكوين فكرة عن التشكيلة التي يود الإعتماد عليها مستقبلا.

الفئات
الرياضة

ذات صلة