قيادي استقلالي: شباط واللّبار دارو كسيدة سياسية وانحراف عن الدخول السياسي‎ (+ صور)

قال عضو سابق باللجنة التنفيذية لحزب الميزان، إن ما حدث اليوم بين الأمين العام للحزب "حميد شباط" والمستشار البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة "عزيز اللبار"، يعتبر "كسيدة سياسية".....
قيادي استقلالي: شباط واللّبار دارو كسيدة سياسية وانحراف عن الدخول السياسي‎ (+ صور)
 

قال عضو سابق باللجنة التنفيذية لحزب الميزان، إن ما حدث اليوم بين الأمين العام للحزب "حميد شباط" والمستشار البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة "عزيز اللبار"، يعتبر "كسيدة سياسية" خطيرة وانحراف عن الدخول السياسي السليم، خاصة وأنه حدث داخل مؤسسة يصدر منها قوانين وقرارات تهم الشعب المغربي، الاستقلالي الذي رفض الكشف عن اسمه، بسبب ما أسماه "غادي تكون حساسية مع سي شباط"، قال في اتصال مع "أكورا بريس"، إنه عوض التنزيل الفوري لمضامين خطاب الملك محمد السادس، وخاصة عندما قال جلالته: "إن الخطاب السياسي يقتضي الصدق مع المواطن، والموضوعية في التحليل، والاحترام بين جميع الفاعلين، بما يجعل منهم شركاء في خدمة الوطن، وليس فرقاء سياسيين، تفرق بينهم المصالح الضيقة"، مما يعني أننا نصفق للخطاب دون أن ننفذ معناه، حسب تعبيره، وتابع: "ما حدث اليوم أعتبره انحرافا عن الدخول السياسي."

وكان البرلمان قد تحول على هامش ملتقى المعارضة الذي انعقد مباشرة بعد مغادرة الملك محمد السادس لمقر البرلمان، إلى حلبة للملاكمة بين أمين عام حزب الاستقلال "حميد شباط" و"عزيز اللبار" عن الاصالة والمعاصرة، بعد أن وجه الاخير سلسلة من الاتهامات إلى "شباط" بصفته عمدة مدينة فاس، حيث وجه له تهمة تهريب الأموال إلى الخارج وتفقير ساكنة المدينة ونشر الجريمة، مما أغضب أمين عام حزب الميزان الذي دخل في عراك بالأيادي وتبادلا اللكمات، قبل أن يتدخل "عبد القادر لكيحل" عضو اللجنة التنفيذية للحزب، حيث اختلطت اللكمات مما دفع بمستشار البام إلى "عضّ" أصبع الأخير وعض أطراف أخرى من جسمه.

 

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة