صحف الجمعة: الملك يفتتح دورة برلمانية استثنائية بكل المقاييس

تنطلق جولتنا عبر صحف الجمعة عاشر أكتوبر مع يومية "أخبار اليوم"، حيث فتح جامع الأزهر تحقيقا مع الشيخ عيد يوسف بعد اتهامه للمغاربة ببطلان عيدهم الأضحى، نتيجة تأخرهم بيوم...
صحف الجمعة: الملك يفتتح دورة برلمانية استثنائية بكل المقاييس

تنطلق جولتنا عبر صحف الجمعة عاشر أكتوبر مع يومية "أخبار اليوم"، حيث فتح جامع الأزهر تحقيقا مع الشيخ عيد يوسف بعد اتهامه للمغاربة ببطلان عيدهم الأضحى، نتيجة تأخرهم بيوم عن الاحتفال الإسلامي في المشرق بمناسبة عيد الأضحى. ووفق صحيفة "أخبار اليوم"، فقد اتصل القاضي محمد عبد السلام، مستشار الشيخ الأكبر أحمد الطيب بأحمد العبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء بالمغرب، وأخبره شخصيا أن لجنة خاصة في الجامع الأزهر فتحت تحقيقا مع الدكتور عيد يوسف حول الفتوى التي اتهم فيها المغاربة بخرق الإجماع واستنتج نتيجة ببطلان عيدهم وصلاتهم. وأثارت تصريحات يوسف غضب المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي ، لتنضاف إلى تطاول الفنانين و المذيعين المصريين على المملكة المغربية.

من جهتها تطرقت "الصباح" لحالة الخوف والرعب التي انتشرت في صفوف سكان بعض الإقامات بمدينة المحمدية نتيجة إصابة طالب إفريقي مقيم بإحدى الإقامات بذات المدينة بالحمى وفشل الأدوية في تخفيضها، وكذا زيارة مجموعة من الأطباء وعناصر الدرك الملكي للعمارات التي يقيم فيها طلبة أفارقة لإخضاعهم لفحص طبي للتأكد من خلوهم من فيروس "إيبولا" خاصة وأنهم عادوا من بلدانهم الأصلية مع بداية الموسم الدراسي. وأضافت الجريدة أن وزارة الصحة لم توفر وسائل التتبع والحماية بالمعابر وأن الكشف على الوافدين على المغرب لا زال يتم بطرق سطحية، وأن مهاجرين يستخدمون معابر سرية.

أما "صحيفة الناس" فقد تطرقت لما قاله رجل الأعمال المغربي، لحسن جاخوخ، مالك شركة "داربور" كبرى شركات جرف الرمال والموانئ في قضية الشكاية التي قدمها أمام القضاء ضد ابنه الموجود رهن الاعتقال وزوجته وأقارب له ومسؤولين سابقين بالشركة يتهمهم بالتلاعب في مالية الشركة، وفي ذات السياق أضاف جاخوخ أن تبعات الملف القضائي والديون التي تراكمت على الشركة بسبب سوء التسيير السابق، أثر على صحته وألزمه الفراش في أحد مستشفيات باريس. مضيفة أن مالك "داربور" يعد بأخبار سارة بخصوص ملف الصحراء.

ونمر إلى يومية "المساء"، التي أأشارت إلى أن مقر البرلمان عاش على امتداد اليومين السابقين، حالة من الاستنفار استعدادا لحلول جلالة الملك بمقر المؤسسة التشريعية، لافتتاح السنة التشريعية الجديدة في حين وضعت الدائرة الضيقة المكلفة بالإشراف على حماية الملك أمس الخميس، آخر اللمسات على الترتيبات الأمنية المصاحبة لهذا الحدث.

ونختم هذه الجولة مع نفس الموضوع، حيث تشير "الأحداث المغربية" أن الدورة البرلمانية، التي سيفتتحها جلالة الملك يومه الجمعة ستكون استثنائية بكل المقاييس، وذلك يعود لكون الدورة ستناقش أجندة تشريعية في غاية الأهمية، وحاسمة في عدد من المحطات المقبلة.

 

الفئات
أقوال الصحف

ذات صلة