المسؤول عن أول موقع إلكتروني مغربي لبيع الأكباش لـ”أكورا”: لا نخاف من الفشل

في بادرة هي الأولى من نوعها بالمغرب، تم إطلاق موقع إلكتروني خاص ببيع أكباش السردي بالمغرب، حيث يمكن لزائر الموقع أن يقتني أضحية العيد من خلال إتباع التعليمات داخل...
المسؤول عن أول موقع إلكتروني مغربي لبيع الأكباش لـ"أكورا":  لا نخاف من الفشل

في بادرة هي الأولى من نوعها بالمغرب، تم إطلاق موقع إلكتروني خاص ببيع أكباش السردي بالمغرب، حيث يمكن لزائر الموقع أن يقتني أضحية العيد من خلال إتباع التعليمات داخل الموقع. اتصلنا بالمسؤول عن www.sardi.ma وخصّنا بالحوار التالي:

هل تظنون أن المستهلك المغربي سيهتم كثيرا باللجوء لخدمات التجارة الإلكترونية لشراء كبش العيد؟

ياسر منقاشي: نحن الآن في إطار مسلسل التجديد ونحب أخذ البادرة والمخاطرة، إننا في موقعنا لا نخاف من الفشل ونقوم بكل ما في وسعنا لإحداث التغيير، ذلك لأنه في حال تمسكنا بالطرق التقليدية فإننا لن نتقدم إلى الأمام، ومن هنا قمنا بتصميم موقع sardi.ma وهدفنا الوحيد هو التشجيع على بيع الأكباش عبر الأنترنت.

من هي الفئة المستهدفة؟

ياسر منقاشي: خلال إطلاق الموقع، يبقى هدفنا الأول هو الفئة السوسيو مهنية الراقية، لأنها المرشّحة الأولى لاقتناء الأضحية عبر الأنترنت، وهو ما مكننا من قياس إستراتيجية تواصلنا وساعدنا على تصميم الموقع واختيار اللغة التي نخاطب من خلالها هذه الفئة، كما أنني أرغب أن أشير إلى أن النتائج جد مقنعة لحد الآن.

 ألا ترون أن الأثمنة التي تعرضونها مرتفعة نوعا ما، وكيف تتابعون "بورصة الكبش" مع العلم أن الأثمنة تختلف من منطقة لأخرى؟

ياسر منقاشي: تم اختيار الأكباش التي نعرض للبيع من منطقة البروج(نواحي سطات)، والشهيرة بجودة أكباشها على الصعيد الوطني، كما أنها أكباش تستفيد من ظروف تربية جد مناسبة ومن علف طبيعي عالي الجودة ومن مراقبة بيطرية دائمة. يمكن أن تبدو الأسعار عالية، لكنها الأثمان المناسبة بالنظر لصنف الأكباش ووزنها.

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة