كواليس كلاسيكو العرش: الطاوسي يبكي وبورزوق يحتج وبودريقة ينسحب

ردّ فريق الجيش الملكي بقوة على قرار الجامعة الملكية لكرة القدم، القاضي بإجراء إياب ثمن كأس العرش بملعب الفتح بالرباط بدون جمهور، وحقق فوزا ثمينا على فريق الرجاء البيضاوي...
كواليس كلاسيكو العرش: الطاوسي يبكي وبورزوق يحتج وبودريقة ينسحب

ردّ فريق الجيش الملكي بقوة على قرار الجامعة الملكية لكرة القدم، القاضي بإجراء إياب ثمن كأس العرش بملعب الفتح بالرباط بدون جمهور، وحقق فوزا ثمينا على فريق الرجاء البيضاوي، بثلاثة أهداف لهدفين، سجل للرجاء "ليس مويتيس" في الدقيقة 30 من الشوط الأول، قبل أن يتمكن اللاعب "يوسف أنور" من معادلة النتيجة لصالح الجيش الملكي في الدقيقة الـ 6 من الشوط الثاني، وعاد "عادل كروشي" ليسجل هدف التقدم من ضربة ثابتة في الدقيقة 13 من الشوط الثاني، وبالرغم من النقص العددي عقب طرد اللاعب "سمير الزكرومي" فقد تمكن العساكر من تسجيل هدف التعادل بواسطة "عبد السلام بن جلون" في  الدقيقة 15 من الشوط الثاني، قبل أن يقرر العميد "عبد الرحيم الشاكير" إطلاق رصاصة الرحمة على فريق الرجاء البيضاوي بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة 73 ويعبر بفريقه نحو دور الربع.

تعزيزات أمنية قوية وغياب تام للجمهور

بالرغم من إجراء المباراة أمام مدرجات فارغة، فقد شهد محيط ملعب الفتح تعزيزات أمنية قوية، وتم وضع عناصر من الأمن والقوات المساعدة في مختلف الشوارع والأزقة المؤدية للملعب، تحسبا لأي مفاجأة، منع الجمهور من حضور المباراة، رد عليه الجمهور العسكري بالاحتفال في شارع محمد الخامس بالرباط، حيث تغنى بشعارات الجيش، في حين كان جزء آخر ينتظر مرور حافلة الجيش الملكي ليقدم لها التحية، حيث انحنى أحدهم وجلس على الأرض تعبيرا على فرحته قائلا: "كنتو رجال اليوم."

انسحاب بودريقة

بالرغم من أن رئيس فريق الرجاء البيضاوي "محمد بودريقة"، اختار العودة إلى مقاعد الجمهور عبر بوابة كلاسيكو الدوري، عندما جلس إلى جانب جمهور المكانة وساهم في رفع التيفو الرجاوي، إلا أنه لم يستطع خلال كلاسيكو العرش تحمل ضغط أطوارها وتقلباتها، بل غادر ملعب الفتح وفريقه متفوقا بهدفين لهدف واحد، وربما كانت قراءة "بودريقة" صائبة، حيث أن المباراة التي كان يتحكم فيها فريق الرجاء نتيجة وكذلك تفوقا عدديا عقب طرد اللاعب "سمير الزكرومي"، تحولت لصالح فريق الجيش الملكي الذي عاد في النتيجة وسجل هدف الفوز ليتأهل بالتالي إلى الربع النهائي، مؤكدا تفوقه ذهابا وإيابا.

بورزوق اهتم كثيرا بالاحتجاج على حكم الشرط

لم يركز "حمزة بورزوق" في المباراة، أكثر من تركيزه على قرارات حكم الشرط، حيث دخل في اكثر من مناسبة في مشادات كلامية معه، وتوجه إليه بالقول: "انت مكتعاون بوالو غير كتهز في ديك الراية"، وبالرغم من تكرار عملية الاحتجاج إلا أن حكم الوسط "رضوان جيد" لم يخرج في حقه أية بطاقة أو مجرد إنذار شفوي، في حين كان صارما مع اللاعب "يوسف أنور" الذي منحه ورقة صفراء فور اعتراضه على قرار حكم الشرط.

لهذا السبب بكى الطاوسي

لم يتمالك مدرب فريق الجيش الملكي "رشيد الطاوسي" نفسه، وهو يستحضر الدعم الجماهيري الذي رافقه قبل انطلاق حافلة الفريق في اتجاه ملعب الفتح، حيث انهمرت دموعه مرتين الأولى في غرفة الملابس قبل انطلاق المباراة، والثانية خلال استحضاره لذات المشهد أمام الصحفيين.

الجيش يفسخ عقد بنشيخة مع الرجاء

تسبب فوز فريق الجيش الملكي في حرمان المدرب "عبد الحق بنشيخة" من الاستمرار في قيادة الرجاء، وكان الأخير قد لمح إلى أنه سيدفع الثمن خلال جوابه على أسئلة الصحفية خلال الندوة الصحفية التي عقدت عقب نهاية المباراة، وهو الشيء الذي تأكد، حيث أعلن رسميا عن إقالته بعد اجتماع طارئ عقد مباشرة بعد عودة الفريق والطاقم إلى البيضاء، لتؤكد بعد ذلك إدارة النادي اتفاقها مع المدرب البرتغالي "خوسي روماو" للإشراف على الادارة التقنية للفريق.

بلمعلم يستفز الطاقم التقني للجيش

عبر لاعب الرجاء البيضاوي "اسماعيل بلمعلم" عن فرحته بالهدف الثاني لفريقه، بطريقة هسترية، واختار أن يرتمي على ركبتيه أمام دكة احتياط فريق الجيش الملكي، والصراخ "ديما رجا ديما رجا"، وهي اللقطة التي لم يكترث لها طاقم الجيش، على خلاف ردة فعل المدير الإداري لفريق الرجاء "طنطاوي" الذي انفعل بشكل قوي في وجه "الطاوسي" خلال مباراة كلاسيكو الدوري، والتي عوقب بسببها بالإيقاف والمنع من الجلوس في كرسي طاقم الرجاء لــ 4 مباريات مع غرامة مالية قدرت في مبلغ 1000 درهم.

الفئات
الرياضة

ذات صلة