صحف الأربعاء: 50 مكناسيا يلتحقون بتنظيم “داعش” وبرلماني من “البيجيدي” يُحرج بنكيران

نستهل جولتنا عبر صحف الأربعاء 24 شتنبر مع يومية "المساء"، التي ذكرت أنه وفي خروج نادر لقيادي في حزب العدالة والتنمية، قرر حاتم لعواج، عضو في الكتابة المحلية لحزب...
صحف الأربعاء: 50 مكناسيا يلتحقون بتنظيم "داعش" وبرلماني من "البيجيدي" يُحرج بنكيران

نستهل جولتنا عبر صحف الأربعاء 24 شتنبر مع يومية "المساء"، التي ذكرت أنه وفي خروج نادر لقيادي في حزب العدالة والتنمية، قرر حاتم لعواج، عضو في الكتابة المحلية لحزب "المصباح" بإقليم تاونات، والكاتب المحلي لشبيبة الحزب، وعضو الكتابة لنقابة الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب، وعضو جمعية رواد التخييم، المقربة من حزب البيجيدي، "جلد " رئيس الحكومة، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، في رسالة مفتوحة قالت المصادر إنها نشرت في بادئ الأمر في صفحته على الفايسبوك، قبل أن تتحول الى  "قضية عاصفة" في البيت الداخلي لحزب بنكيران. وقد خاطب حاتم لعواج بنكيران بلغة غاضبة، وطلب منه بصفته رجل تعليم، أن يعيد إلى رجال التعليم اقتطاعاتهم لسنوات العمل الماضية، وإراحتهم من "الإصلاحات" التي يقوم بها مقابل إراحته من إضراباتهم.

ومع أخبار التنظيمات الإرهابية، نقرأ في يومية "الأحداث المغربية" عن التحاق 50 شابا من مدينة مكناس مؤخرا بتنظيم  "داعش"، يتحدر أغلبهم من حي وجه عروس، مرجان، ودوار المكسيك بحي سيدي بوزكري، والذين لا تتعدى أعمار بعضهم 22 سنة، حيث تفيد اليومية أن هؤلاء الشباب اختاروا السفر عبر الجنوب المغربي، مرورا بالمناطق التي تضعف فيها الحراسة الحدودية، في الوصول إلى سوريا والعراق تفاديا للمطارات والموانيء المغربية التي تخضع للمراقبة المشددة من قبل الأمنيين المغاربة، إضافة إلى أن بعضهم لا يتوفر على جواز السفر.

وارتباطا بنفس الموضوع، كتبت يومية  "الصباح" وزارتي الخارجية الفرنسية والأمريكية وجهتا تحذيرات إلى رعاياهما في 30 بلدا، ضمنها المغرب، لاتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر، بعد توجيه تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أوامر تحريضية وتوجيهات إلى الموالين له بالانتقام من الفرنسيين والأمريكيين ورعايا دول التحالف الذي  يشن هجمات على "داعش".  ووجه التنظيم الإرهابي تعليماته عبر بيانات وأشرطة مسجلة باستهداف حياة وأموال وممتلكات رعايا دول التحالف، خاصة الفرنسيين والأمريكيين، ما عجل بتحرك سفارات البلدين لتوجيه تحذيرات إلى رعاياهما، ودعوتهم إلى التزام توجهات الأمن

من جهتها، تطرّقت يومية "الأخبار" لقضية اعتقال خادمة تشتغل بالسكن الوظيفي لوالي جهة الغرب اشراردة بني احسن، زينب العدوي، بتهمة خيانة الأمانة، والتي كانت لها ردود فعل متباينة في أوساط الرأي العام القنيطري الذي استغرب الكيفية التي تم بها الحكم على الخادمة بسرعة البرق من طرف محكمة القنيطرة بدون أن تعطى لها مهلة لإعداد دفاعها كما تجري كافة الوقائع طبقا للقوانين الجاري بها العمل. مصادر "الأخبار" أفادت أن هذه القضية تعتبر الأولى من نوعها في تاريخ الولاة وعمال الأقاليم بجهة الغرب، حيث تعارفت أوساط المشغلين منهم على تمكين خادماتهم من قطعة لحم وبعض المواد الغذائية لإعانة أسرهن المعوزة. وتجدر الإشارة، إلى أنه تم اعتقال خادمة زينب العدوي بإحدى المحطات الطرقية من قبل الشرطة بعد التبليغ عنها من طرف أحد أفراد القوات المساعدة المرابطة أمام السكن الوظيفي لوالي جهة الغرب، بعد تفتيشها والعثور بداخل كيس كانت تحمله معها على بعض الكؤوس وقطعة من اللحم.

جولتنا الصحفية تنتهي مع يومية "أخبار اليوم" التي أوردت أن البرلماني عن حزب العدالة والتنمية عبد العزيز أفتاتي أحرج بنكيران بسؤال كتابي حول ملابسات حل حزب البديل الحضاري قبل ست سنوات. وأضافت الجريدة أن مقربا من رئيس الحكومة قال لـ"أخبار اليوم" إن عبد الإله بنكيران سبق له أن استقبل قيادة حزب البديل الحضاري في بيته بعدما أصبح رئيسا للحكومة، وأدلى لمصطفى المعتصم بنسخة من قرار الحل الذي أصدره الوزير السابق، وقرر عدم العودة للخوض في الموضوع مجددا.

 

الفئات
أقوال الصحف

ذات صلة