لهذه الأسباب ينصح خبراء التغذية الأمهات بتقديم اليوغورت يوميا لأطفالهن

يشكل الدخول المدرسي المرحلة المثالية لاستئناف أفضل العادات الغذائية، حيث أن النظام الغذائي المتوازن يساعد أطفالكم على التعلم بشكل أفضل وممارسة الرياضة بشكل فعال. ولهذا، يشيد خبراء التغذية، ...
لهذه الأسباب ينصح خبراء التغذية الأمهات بتقديم اليوغورت يوميا لأطفالهن

يشكل الدخول المدرسي المرحلة المثالية لاستئناف أفضل العادات الغذائية، حيث أن النظام الغذائي المتوازن يساعد أطفالكم على التعلم بشكل أفضل وممارسة الرياضة بشكل فعال. ولهذا، يشيد خبراء التغذية، اليوم، بالقيمة الغذائية لليوغورت، الذي يوفر استهلاكه مرة في اليوم لأطفالكم العديد من الفوائد الصحية، أولها كونه مصدرا غنيا للبروتينات ذات القيمة الغذائية العالية الضرورية لإنتاج الطاقة والنمو، كما أنه يوفّر تغطية 20 بالمائة من الحاجيات اليومية للكالسيوم بالنسبة للأطفال ما بين 4 و9  سنوات، والضرورية للنمو ولنشاط الدماغ.  أمّا الميزة الثالثة لاستهلاك اليوغورت يوميا فهي كونه يمثل 20 بالمائة من الحاجيات اليومية للفوسفور بالنسبة لنفس الفئة العمرية، إضافة إلى منحه غداء ذا سعرات حرارية قليلة، تمنح إحساسا بالشبع، مما يجعل منه عنصرا أساسيا للتوازن الغذائي ومحاربة الوزن الزائد(الذي يصيب طفلا من أصل 3 أطفال تتراوح أعمارهم ما بين 3 و6 سنوات). كما ينصح خبراء التغذية الأمهات بتقديم اليوغورت لأطفالهم بعد وجبة الظهر.

 

 

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة