عفيفة العويني من بنزرت إلى الخليج.. رحلة فنانة بـــ “ضربة معلم”

طرحت الفنانة "عفيفة العويني"، مؤخرا، أغنية تحت عنوان "ضربة معلم"، ولم تكون الأغنية مجرد صدفة في مشوار المطربة التونسية
الفنانة عفيفة العويني

كتبت: خديجة بــراق

طرحت الفنانة “عفيفة العويني”، مؤخرا، أغنية تحت عنوان “ضربة معلم”، ولم تكون الأغنية مجرد صدفة في مشوار المطربة التونسية، بل تعتبر اختياراتها الفنية المعتمدة على الكلمة الراقية والغنية بحس إبداعي فريد، حقا، “ضربة معلم.”

الأغنية كلمات “خال البوعنين”، لحن “بدر الحبيش” وتوزيع “مصطفى عبد النبي”، وتأتي ضمن سلسلة الأغاني التي طرحتها الفنانة باللهجة الخليجية.

وكانت “العويني” قد طرحت عملا وطنيا مهدى إلى أسرى فلسطين، تحت عنوان “من جوا المعتقل”، وهو كلمات الشاعرة الفلسطينية “لميس كنعانة”، ولحن التونسي “محمد الناصر خليفة “، إضافة إلى عمل وطني آخر، طرح تفاعلا مع الأحداث الأخيرة التي عرفها القدس الشريف، وكان بعنوان “يا قدسنا” وهي من كلمات الشاعر “ضياء خوجة”، وألحان “سامي خليفة” وتوزيع :مؤنس البدري.”

جدير بالذكر، أن “عفيفة العويني” هي مطربة تونسية ترعرعت في مدينة بنزرت، ودرست الموسيقى، وتلقت دعما كبيرا من طرف والدها الذي كان سببا في دخولها نادي الأطفال في بداياتها ثم الكونسرفتوار.

وكانت البداية الحقيقية للفنانة التونسية من المسابقات الفنية، حيث توجت بكل المسابقات، بينها التتويج بمسابقة مواهب “المغرب العربي”، حيث انضمت بعدها لفرقة الإذاعة والتليفزيون التونسي، حيث قدمت 5 أغاني من إنتاج الإذاعة والتليفزيون التونسية كهدية للمسابقة وهي الجائزة الأولى التي فتحت لها أبواب التألق في تونس.

وقفت “عفيفة العويني” على أكبر المسارح في تونس، حيث  اركت بمهرجانات كبيرة كمهرجان قرطاج الدولي، ومهرجان بنزرت الدولي حيث غنت إلى جانب كبار الفنانين التونسيين.

كما مثلت بلدها تونس في العديد من المحافل الدولية، أخرها بمونديال القاهرة للفن والإعلام ضمن الليلة الفلسطينية، إضافة إلى غنائها في عدة دول منها: تركيا، سويسرا، إيطاليا، الجزائر وليبيا في فترة ما قبل الثورة.

شاهد أغنية ضربة معلم

 

الفئات
ثقافة و فن
لا تعليق

اترك رد

*

*

ذات صلة