حسين فهمي: تعرضتُ للتحرش وأحببت امرأة متزوجة

رأى النجم "حسين فهمي"، أن ارتداء النقاب ليس حرية شخصية "لأنه ليس منطقيا أن يسير شخص معين وهو "متخفي"

رأى النجم “حسين فهمي”، أن ارتداء النقاب ليس حرية شخصية “لأنه ليس منطقيا أن يسير شخص معين وهو “متخفي”، وبدليل أن هناك رجال استغلوا النقاب لأغراض معينة، حسب تعبيره.

وأخذت “فقرة حسين فهمي والنساء” حيزا زمنيا مهما ضمن برنامج “أنا وأنا” الذي تعرضه قناة  ON Ent حيث قال إن حياته لا تخلو من النساء وربما أطول مدة غابت فيها النساء عن حياته لا تتجاوز ربع أو نصف ساعة، وعن مواصفات المرأة المفضلة لديه قال “فهمي” إنه يعشق المرأة المثقفة وخفيفة الدم إضافة إلى ضرورة حضور الجمال إلى جانب ذلك، وتابع: “أعشق المرأة الغريبة، مثل السيدة العاقلة ظاهريا ولكنها من الداخل تكون غير ذلك، وتكون مختلفة.”

وعن مشاكله مع النساء، خاصة بعد رفع قضايا ضده، قال إنه لا يحب المحاكم وأن السيدات اللائي طلقهن، هن من اخترن المحاكم والقضايا كلها بسبب المال وليس لسبب غيره، مشيرا أن بوسعه الزواج في أي لحظة، وأردف: “أنا لازم أحب وأتحب وممكن جدا أقرر الزواج في أي لحظة.”

ونفى “فهمي” أن يكون يوما قد تحرش بأي امرأة، “لم أتحرش بأي وحدة ماعرفش أعاكس ست”، في حين أكد أنه تعرض للتحرش في أكثر من مناسبة، بل وقبل أن يكون نجما معروفا، حيث روى واقعة تحرش إحداهن به خلال استعماله المصعد بأحد الفنادق حيث لم يتخلص من الفتيات المتحرشات به، إلا بتدخل الحراس.”

أما عن موضوع الخيانة، فقد نفى “حسين” أن يكون قد خان زوجة من زوجاته “الغير معروف عددهن في حياته”، على اعتبار أن العلاقة الزوجية مقدسة بالنسبة له وأن ذلك من الثوابت الذي تعلمها عن والده وهو احترم الزواج لآخر لحظة.

إلا أن الغريب في حديث الفنان المصري، هو حديثه عن الوفاء ورفضه الخيانةّ “كمبدأ”، وفي نفس اللحظة عن علاقة كانت تجمعه بسيدة متزوجة، وهوا الشيء الذي منعه من الزواج بها.

 

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة