اليوم الوطني للبيض: مناسبة للتحسيس بأهمية هذا المنتوج في تحقيق التوازن الغذائي

يشكل اليوم الوطني للبيض، الذي يصادف 15 يناير من كل سنة، مناسبة لتحسيس المستهلك بالقيمة الغذائية لهذا المنتوج وأهميته في تحقيق التوازن الغذائي. وتسعى الجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك،...

يشكل اليوم الوطني للبيض، الذي يصادف 15 يناير من كل سنة، مناسبة لتحسيس المستهلك بالقيمة الغذائية لهذا المنتوج وأهميته في تحقيق التوازن الغذائي.

وتسعى الجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك، من خلال الاحتفاء باليوم الوطني للبيض، إلى ترسيخ هذه المناسبة كموعد سنوي للتواصل المباشر بين المهنيين والمستهلك، ولمزيد من التعريف بقطاع إنتاج البيض والقيمة الغذائية لهذاالمنتوج .
كما يشكل هذا اليوم مناسبة لتسليط الضوء على إنتاج بيض الاستهلاك بالمغرب و مدى أهمية الاستثمارات المنجزة والمجهودات المبذولة من طرف كل من وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية و المياه والغابات بصفتها الوزارة الوصية على قطاع الدواجن والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية والمهنيين والجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك إلى جانب الفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن وإبراز المساعي من أجل ضمان منتوج ذي جودة.
وحسب معطيات أولية للجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك فقد عرف معدل الاستهلاك السنوي الفردي من البيض ارتفاعا ملحوظا ، حيث انتقل الاستهلاك من 138 بيضة للفرد سنة 2010 إلى 180 بيضة للفرد سنة 2017.
ويوفر قطاع إنتاج بيض الاستهلاك، بصفة دائمة، 21 ألف و500 منصب شغل مباشر و 31 ألف منصب شغل غير مباشر من خلال شبكة التسويق والتوزيع وباقي الأنشطة المصاحبة.
وضم قطاع إنتاج بيض الاستهلاك سنة 2017، ثلاث محاضن تنتج سنويا حوالي 14 مليون كتكوت (صنف البيض)، و252 ضيعة مرخصة لإنتاج بيض الاستهلاك، وخمسة مراكز مرخصة لتلفيف البيض، وثلاث وحدات لتحويل البيض، فيما بلغ مجموع الاستثمارات في قطاع إنتاج بيض الاستهلاك 3،25 مليار درهم برقم معاملات يقدر ب 6،75 مليار درهم.
ويتم الترخيص لضيعات إنتاج بيض الاستهلاك طبقا للقانون 49-99 المتعلق بالحماية الصحية لضيعات الدواجن ومراقبة انتاج وتسويق منتوجات الدواجن، بغية إنتاج بيض ذي جودة عالية يستوفي جميع شروط السلامة الغذائية الجاري بها العمل من أجل الحفاظ على صحة المستهلك.
يذكر أن الجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك، التي تأسست سنة 1995 من قبل منتجي بيض الاستهلاك بالمغرب، تهدف، بالخصوص، إلى تمثيل المصالح الاقتصادية للقطاع ، ودراسة طرق جديدة لتحسين تنظيم القطاع، وطرق الإنتاج والبيع والتسويق، وكذا ملاءمتها مع حاجيات السوق.
كما أن الجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك جمعية مهنية تعنى بقطاع إنتاج البيض بالمغرب وبتأطير فاعليه وهي عضو مؤسس للفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن وعضو في الكنفدرالية العامة لمقاولات المغرب.
ويحتوى البيض على العديد من العناصر الغذائية وخوصصا بروتين ذي نوعية ممتازة يعد من أفضل البروتينات الحيوانية بالإضافة لاحتواءه على العديد من العناصر كالدهون والفيتامينات والمعادن الضرورية بما يجعله مساهما رئيسيا في التوازن الغذائي اليومي.
و تشير المعطيات الغذائية الخاصة بالبيض إلى أن بيضة واحدة كبيرة تحتوي على فيتامين “ب12” بما يوازي 9 في المائة من المقدار الغذائي الموصى به، وفيتامين “ب2” في حدود 15 في المائة من المقدار الغذائي الموصى به، وفيتامين “أ” (6 في المائة)، و فيتامين “ب5” ( في حدود 7 في المائة )، والسيلينيوم (22 في المائة).
كما يحتوي البيض أيضا على كميات صغيرة من كل الفيتامينات والمعادن اللازمة للجسم تقريبا بما في ذلك الكالسيوم والحديد والبوتاسيوم والزنك والمنجنيز وفيتامين “إي” والفولات (ملح حمض الفوليك) وغيرها. كما توفر كل بيضة كبيرة حوالي 77 سعرة حرارية.
الفئات
أخبار المغرب
لا تعليق

اترك رد

*

*

ذات صلة